• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

ممثلو مجالس أبوظبي يزورون محطات براكة للطاقة النووية السلمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استقبلت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية وفداً من ممثلي مجالس أبوظبي في موقع مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، وذلك في إطار نهج المؤسسة الحريص على التواصل مع الشركاء ومختلف فئات المجتمع، بهدف تسليط الضوء على أهمية الطاقة النووية السلمية في دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان في استقبال وفد ممثلي المجالس المهندس أحمد محمد الرميثي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والمهندس محمد عبدالله ساحوه السويدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة نواة للطاقة-الذراع التشغيلية للمؤسسة، وناصر الناصري الرئيس التنفيذي لشركة براكة الأولى-الذراع المالية للمؤسسة، وأعضاء من الإدارة العليا في المؤسسة وشركاتها التابعة.

وتم خلال زيارة وفد المجالس استعراض النمو الاقتصادي المتسارع في الدولة وما ينجم عنه من تزايد الطلب على الطاقة الكهربائية، واعتماد حكومة دولة الإمارات لخيار الطاقة النووية السلمية لتوفير طاقة كهربائية آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة.

واستعرض المهندس أحمد محمد الرميثي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، والمهندس محمد عبد الله ساحوه السويدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة نواة للطاقة أمام الوفد الزائر، آخر مستجدات البرنامج النووي السلمي الإماراتي، ومجريات العمليات الإنشائية والجاهزية التشغيلية في المشروع، مع التركيز على دور الكادر الإماراتي في إنجاز هذا البرنامج النووي السلمي التاريخي وقيادته خلال المرحلة القادمة.

وقام الوفد بجولة في محطات براكة للطاقة النووية ومرافقها، مثل مركز التدريب على أجهزة المحاكاة، الذي يعدّ الأحدث في مجال التدريب التقني والنووي، كما اطلع الوفد على آخر التطورات في المحطة الأولى والتقى مجموعة من المهندسين والكوادر الإماراتية، حيث أشاد أعضاء الوفد بالدور الذي يضطلع به مواطنو دولة الإمارات في البرنامج النووي السلمي وحرصهم على اكتساب الخبرات والمعرفة التقنية التي تؤهلهم لكي يصبحوا قادة قطاع الطاقة النووية السلمية في المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا