• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معرضان تشكيليان يبرزان جمّالياتها

خيول الفن تصهل في صحراء الختم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

محمود عبدالله (أبوظبي)

ضمن احتفالية مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان العاشر للفروسية، المقام حالياً في مدينة الختم، والذي يستمر حتى 12 مارس المقبل، تابع الجمهور أمس افتتاح معرضين تشكيليين مخصصين للخيول العربية الأصيلة.

المعرض الأول يحمل عنوان «معرض الفرس للجديدة» لجمعية معرض الفرس المغربية، والذي ستقام نسخته التاسعة في مدينة الجديدة المغربية خلال الفترة من 11 إلى 16 أكتوبرالمقبل. وتم عرض نحو عشرين عملاً تشكيلياً، وصوراً فوتوغرافية، تعكس جمال وروعة الخيول الأصيلة في رشاقة حركتها. وتصدرت الأعمال المعروضة لوحة استعراض الفروسية الرياضية العصرية، ولوحة للفرنسي لورنزو المشهور بعروضه الاستعراضية الساحرة على الخيول، حيث تحظى هذه العروض بمتابعة جماهيرية واسعة، ثم لوحة لاستعراض الفروسية التقليدية المغربية المعروفة باسم (التبوريدة)، وتمثل استعراضاً مغربياً تقليدياً، يعكس جانباً مهماً من ذكريات البطولات لمجتمع الآباء والأجداد، كما تبرز القيمة الإنسانية في ساحات الحروب للدفاع عن الوطن والهوية، واللوحة في تركيبها تؤكد جماليات تلك الحالة من الحماسة التي كانت تترافق مع طلقات البنادق، حيث مشاعر الفخر والاعتزاز.

أما المعرض الثاني فهو للفنان العراقي على المعمار المقيم في كندا، وقد تضمن 20 لوحة تحت عنوان «سحر الأصالة»، ويعرض فيه أحدث أعماله التي يجسد فيها جماليات الخيول العربية بأسلوب واقعي، حيث تظهر الخيول تمرح في فضاءات صحراوية، عبر عنها المعمار بألوان أخاذة تبرز قوة حركتها في الظلال، وثمة صهيل خيول ينبعث من بعيد في جملة من اللوحات التي تتمتع ببصرية جاذبة خارجة عن التقليدي والمألوف.

يجتمع المعرضان على حالة فنية واحدة، تهتم بقيمة وجمال الخيل العربي الأصيل، وتقديمها في إطار تشكيلي منتظم ومنسجم في عناصره اللونية والحركية، وتوزيعات الأرضية والخلفيات في بانوراما يقودها الجمال نحو فضاء مفتوح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا