• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

«كلية دبي للسياحة» تتلقى 80 طلباً للتوظيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2018

دبي (الاتحاد)

تلقّت كلّية دبي للسياحة، التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة)، أكثر من 80 طلباً للتوظيف خلال اليوم المفتوح الذي نظّمته الأسبوع الماضي لإتاحة المجال أمام الباحثين عن عمل للاطّلاع على الفرص الوظيفية في مجموعة إعمار للضيافة.

وقال عيسى بن حاضر، المدير العام لكلية دبي للسياحة: «مع انطلاق عام زايد، وبدء المؤسسات في إطلاق وابتكار الفعاليات التي تتلاءم مع أهدافه، أعتقد بأنّ الجميع متشوّق لإنجاز الكثير كمّاً ونوعاً بقدر وفائهم للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ولقد وضعنا نصب أعيننا هدفاً واضحاً منذ البداية يتمثّل في رفد القطاع السياحي بالكفاءات المؤهّلة والقادرة على تحمّل المسؤولية في القطاع السياحي، خاصّة أنّ طبيعة العمل في هذا القطاع تختلف عن غيرها من القطاعات الأخرى، لما تتيحه من صلاحيّات، وثقة عالية بالنفس، وإمكانية إبراز الشخصية، والمهارات الاستثنائية التي يتمتّع بها الموظّف، بالإضافة إلى تسهيل عملية توظيفهم من خلال تنظيم فعاليات اليوم المفتوح لإيجاد فرص العمل المناسبة للشباب بعد تخرّجهم أو بعد اجتياز مرحلة التدريب في أي من البرامج التي تتضمّنها مبادرة «مضياف».

ومن جهتها، قالت مريم المعيني، مدير إدارة توطين القطاع السياحي بالكلية: «حرصنا على تكثيف جهودنا مع شركائنا في القطاع من أجل توفير الشواغر المناسبة، ووجدنا منهم الترحيب بلا استثناء، حيث اهتمامهم بهذا الجانب كبير، ويأخذ حيزاً كبيراً من أولوياتهم، ونحن سعداء بعدد طلبات التوظيف التي تلقتها مجموعة إعمار للضيافة في اليوم المفتوح الذي تم تنظيمه مؤخّراً، حيث لا يسعنا إلاّ تقديم الشكر الجزيل لهم، متمنّين استمرار جهودهم في تقديم الأفضل لأبناء الإمارات».

وأوضحت المعيني أنّ تنظيم اليوم المفتوح لأي من شركائنا هو جزء من دعم عملية توطين القطاع الذي تتبناه كلية دبي للسياحة عبر «مضياف»، تلك المبادرة التي تم إطلاقها مطلع العام الماضي، وتندرج تحت مظلّتها عدّة برامج تدريبية متخصّصة تهدف إلى رفد القطاع بكوادر إماراتية مؤهّلة بعد اجتياز أي منها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا