• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أطلقت أول «ناد حكومي للقراءة» في الشرق الأوسط

«الشارقة للكتاب» تدخل مقياس القراءة في التعيين والترقيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 فبراير 2016

الشارقة (الاتحاد)

تماشياً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة البناء الفكري والثقافي للإنسان والاستثمار في الموارد البشرية، وضمن المبادرات الخاصة بعام القراءة في الدولة، أطلقت هيئة الشارقة للكتاب، مبادرة جديدة لتحفيز موظفيها على ممارسة القراءة، وذلك تحت عنوان «نادي القراءة».

وتعتبر المبادرة، بحسب بيان صحفي أصدرته الهيئة أمس، أول ناد حكومي للقراءة في الشرق الأوسط، وتهدف إلى جعل القراءة عادة وأسلوب حياة للتطور والتنمية بين الموظفين، وتتيح المبادرة لكل موظف في كافة إدارات الهيئة وأقسامها، نصف ساعة يومياً (أو ما يعادل ساعتين ونصف ساعة أسبوعياً) لممارسة القراءة والاطلاع خلال ساعات الدوام الرسمي، وسيتم خلال كل فترة اقتراح كتاب أو أكثر للقراءة، كما يجري تنظيم تجمعات شهرية بين فريق العمل لمناقشة الكتب المقروءة من قبلهم.

وأوضحت الهيئة أن المبادرة الجديدة تأتي أيضاً تماشياً مع توجه هيئة الشارقة للكتاب لإدخال قياس مستوى القراءة لدى الموظف والثقافة العامة في التقييمات الخاصة بالتعيين والترقيات ضمن كافة الأقسام كل حسب مستواها الوظيفي، وهي بذلك تكون أول هيئة حكومية تدخل هذا المقياس على مستوى العالم.

وذكرت الهيئة أن أول الكتب التي تم اقتراحها لشهر مارس القادم هو كتاب «سرد الذات»، لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسيتم مناقشة الكتاب وآراء الموظفين حول مضمونه لاحقاً ضمن مجموعات متعددة. وحول هذه المبادرة قال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب «سعياً منا لترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تؤمن بأن الارتقاء والتطور يبدأ أولاً بالعقل والمعرفة، فقد قمنا بإطلاق مبادرة نادي القراءة، لتحفيز موظفينا على القراءة، وتنمية معارفهم العامة.

وأضاف العامري «تنبع أهمية هذه المبادرة في كونها انطلقت في الأساس من مؤسسة تعنى بأمر الثقافة والقراءة، ولذلك سنضع أمر الالتزام بها وتفعيلها من قبل موظفي الهيئة ضمن معايير التوظيف والترقية، ونعتبر أن جميع العاملين في الهيئة لديهم مسؤولية وطنية وأخلاقية ومهنية تجاه إنجاح هذه المبادرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا