• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعويض الخيبة «المونديالية» عبر البوابة القارية

«الذئاب البيضاء» والرقص على مسرح الأحلام!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 يناير 2015

القاهرة (د ب أ)

يحلم منتخب أوزبكستان لكرة القدم بالتقدم خطوة جديدة إلى الأمام، في مشاركاته ببطولة كأس آسيا، والوصول للمباراة النهائية في النسخة السادسة عشرة للبطولة والتي تستضيفها أستراليا من التاسع إلى 31 يناير الحالي، ومنذ استقلال بلاده عن الاتحاد السوفييتي السابق في عام 1992، لم يغب المنتخب الأوزبكي عن أي نسخة من بطولات كأس آسيا، حيث شارك للمرة الأولى في البطولة عام 1996، فيما تشهد «نسخة 2015» بأستراليا مشاركته السادسة على التوالي.

وفجرت الكرة الأوزبكية مفاجأة من العيار الثقيل في أول مشاركة لها بالقارة الأسيوية وأحرز المنتخب الأوزبكي الميدالية الذهبية لكرة القدم للرجال بدورة الألعاب الآسيوية عام 1994 بعدما حقق الفوز في جميع المباريات السبع التي خاضها في هذه الدورة. ولكن المنتخب الأول لم يحقق النجاح نفسه خلال بداية مشاركاته في بطولات كأس آسيا، حيث فاز 2 - صفر على الصين، ولكنه خسر من اليابان صفر - 4 ومن سوريا 1 - 2 في مجموعته بالدور الأول لكأس آسيا 1996 بالإمارات وودع البطولة من الدور الأول.

وبعدها بأربع سنوات، استضافت لبنان النهائيات الأسيوية واستهل المنتخب الأوزبكي مسيرته في البطولة بتعادل ثمين 1-1 مع المنتخب القطري ولكنه مني بهزيمة ثقيلة 1-8 أمام نظيره الياباني ثم أتبعها بهزيمة كبيرة أيضاً أمام نظيره السعودي بخمسة أهداف نظيفة.

وفي المشاركتين التاليتين، تقدم الفريق الأوزبكي خطوة إلى الأمام بتأهله إلى دور الثمانية في نسختي 2004 و2007 حيث حقق الفوز في جميع المباريات الثلاث التي خاضها بمجموعته في الدور الأول عام 2004، ثم خسر أمام البحرين 3 - 4 بركلات الترجيح بعد التعادل معه 2-2 في دور الثمانية، كما خسر 1 - 2 في دور الثمانية بنسخة 2007 أمام المنتخب السعودي الذي توج بعدها بلقب هذه النسخة.

وأكد المنتخب الأوزبكي على مكانته كأحد المنتخبات البارزة في القارة الآسيوية، عندما بلغ المربع الذهبي في النسخة الماضية عام 2011 بقطر بتصدر مجموعته في الدور الأول للبطولة ثم الفوز على الأردن في دور الثمانية، قبل الهزيمة الثقيلة صفر-6 أمام المنتخب الأسترالي في المربع الذهبي. وبعدما باءت محاولات الفريق بالفشل في بلوغ نهائيات كأس العالم في السنوات الماضية، أصبح الهدف الأبرز للفريق حاليا هو التقدم خطوة جديدة في مشاركاته بكأس آسيا، وبلوغ المباراة النهائية في النسخة الجديدة التي تستضيفها أستراليا خلال الفترة المقبلة. ويرى المنتخب الأوزبكي أن الفرصة تبدو سانحة أمامه لعبور الدور الأول دون عناء إذا سارت الأمور دون مفاجآت حيث خدمته قرعة البطولة بوقوعه في المجموعة الثانية مع منتخبات السعودية وكوريا الشمالية والصين، مما يجعله مع المنتخب السعودي أقوى المرشحين للعبور من هذه المجموعة إلى دور الثمانية، ويخوض المنتخب الأوزبكي البطولة المقبلة تحت قيادة المدرب ميردجلال قاسيموف الذي تولى المسؤولية في منتصف 2012 . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا