• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال زيارته لمركز شرطة بر دبي

المزينة : التوسع في تطبيقات الخدمات الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

وجه اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بتحويل الخدمات التقليدية إلى الخدمات الذكية المبتكرة لخدمة المجتمع والتحول إلى الحكومة الذكية عبر إنجاز المعاملات واستقبال الطلبات والملاحظات والشكاوى والاقتراحات عبر الهواتف الذكية، وتقديم خدمات للجمهور بصورة متميزة تتلاءم مع مكانة وسمعة شرطة دبي، مشيداً بتطبيقات البرامج الإلكترونية في المركز وتطويعها بالطريقة التي تساهم في تخفيض الفترة الزمنية للمعاملة وتوفير خدمات مميزة لذوي الإعاقة.

جاء ذلك خلال زيارة اللواء المزينة لمركز شرطة بر دبي، التي رافقه خلالها اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، وكان في استقبالهما العقيد عبدالله خادم سرور مدير المركز، والمقدم خالد سعيد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش، وعدد من الضباط.

واستهل اللواء المزينة زيارته بلقاء عدد من مراجعي المركز للوقوف على آلية وجودة الخدمات المقدمة لهم، وسرعة إنجاز تلك الخدمات، مؤكداً حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز مبدأ الشراكة ومد جسور التواصل والثقة بين مختلف قطاعات وشرائح المجتمع، والتركيز على أهمية الجودة في تقديم الخدمات، والوقوف على سلبيات وإيجابيات ونوعية الخدمات المقدمة للجمهور والتعامل المباشر مع المراجع، خاصة وأن المركز يقدم 28 خدمة للجمهور على مدار 24 ساعة، ومن بينها بلاغات الشيكات والامتناع عن الدفع والشهادات المرورية والجنائية، وتقديم بلاغات الفقدان والمعثورات، وإصدار شهادة وفاة ومتابعة الحالة الجنائية، بالإضافة إلى إصدار الشهادات المختلفة، حيث وصلت المعاملات التي أنجزها المركز خلال النصف الأول من العام الجاري إلى ما يقارب 51 ألفاً و719معاملة منها 18 ألفاً و970 خدمات جنائية و10 آلاف و92 خدمة مرورية و22 ألفاً و657 خدمات الشهادات والتصاريح، كما تواصلت شعبة التواصل مع الضحية في الفترة نفسها من العام الجاري 10155 ضحية.

واطلع اللواء المزينة والحضور على إحصائيات بلاغات الشيكات في المركز خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث سجل المركز 8297 بلاغاً للشيكات، كما قام المركز بتسوية قضايا شيكات بلغت قيمتها 30 مليوناً و70 ألفاً وخمسة دراهم ، ووجه المزينة إلى عمل دراسة تحليلية لقضايا الامتناع عن الدفع لمعرفة أسبابها ووضع الحلول المناسبة لها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض