• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

أسر قيادات «مؤتمرية» وقبلية مطلوبة للحوثيين تصل عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

بسام عبدالسلام (عدن)

وصل إلى مدينة عدن أمس عدد من عائلات قيادات قبلية وقيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح. وقال مسؤول أمني في عدن لـ«الاتحاد» إن عشرات الأسر النازحة وصلت إلى عدن قادمة من العاصمة صنعاء في ظل استمرار المضايقات التي تمارسها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق قيادات حزبية في المؤتمر وأخرى قبلية، مضيفاً أن النقاط الأمنية في عدن ولحج سهلت دخول الأسر النازحة وسط إجراءات أمنية مشددة.

من جانبه نفى مدير أمن لحج، العميد صالح السيد أي توجيهات بمنع واعتراض أسر قادمة من مناطق واقعة تحت سيطرة المليشيات الانقلابية، مضيفاً أن الأجهزة الأمنية تسعى جاهدة من أجل تأمين المحافظة وإفشال أية محاولات تسلل للمشتبه بهم والخارجين عن النظام والقانون الذين يستغلون موجة النزوح للتسلل إلى عدن ولحج. وكان نائب وزير الداخلية اليمني اللواء ركن علي ناصر لخشع قد أصدر توجيهات للنقاط الأمنية بعدم اعتراض الأسر النازحة الفارة من جرائم مليشيات الحوثي باستثناء المشتبه فيهم.

وسجلت منظمة الهجرة الدولية نزوح أكثر من 25 ألف يمني من صنعاء بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة عقب مقتل الرئيس السابق «علي عبدالله صالح» مطلع ديسمبر الجاري. وقالت المنظمة في تقرير لها إن النازحين توجهوا إلى المحافظات الخاضعة للشرعية والأرياف الواقعة في المحافظات القابعة تحت سيطرة الحوثيين.

أجبرت ممارسات المليشيات الحوثية المئات من الأسر إلى النزوح من العاصمة صنعاء في ظل الجرائم التي ترتكبها ضد المدنيين خصوصاً المنتمين لحزب المؤتمر الشعبي العام وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس صالح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا