• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

أشاد بالجهود الأميركية لتعرية الدور الإيراني في المنطقة

هادي: العمليات العسكرية لن تتوقف حتى تحرير كامل التراب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

الرياض (وكالات)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن العمليات العسكرية لن تتوقف حتى تحرير التراب اليمني كافة، ولا يمكن إجراء أي حوار أو مشاورات إلا على قاعدة المرجعيات الثلاث التي تنص بصورة واضحة على انهاء الانقلاب وتسليم السلاح وعودة مؤسسات الدولة.

جاء ذلك خلال لقائه أمس سفراء دول مجموعة الـ 19 الداعمة لليمن لوضعهم أمام مستجدات الأوضاع الراهنة وتداعيات مخاطر مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على اليمن والمنطقة ونهجها الدموي تجاه الشعب اليمني.

وقدّم الرئيس اليمني لمحة موجزة عن التحولات السياسية التي جرت في اليمن منذ العام 2011 م للتذكير وإحاطة السفراء الجدد بحقيقة هذه الأحداث والتحولات. وأكد أن الجيش الوطني يُحقق انتصارات وتقدم على الجبهات كافة ويتحرك وفق قواعد الاشتباك والاحتياطات الإنسانية وضمان حماية المدنيين. وطالب الدول جميعًا بإدانة الوضع الحالي في صنعاء والتعبير عن رفض حالة الإرهاب والقمع ومنع التواصل والتفتيش العشوائي والمحاكمة بالشك ونهب البيوت وترويع المدنيين وإغلاق المنافذ الإعلامية ومواقع التواصل وتحويل صنعاء إلى معسكر اعتقال.

تحدث في اللقاء عدد من السفراء الحاضرين معبرين عن سرورهم بهذا اللقاء ومؤكدين دعم بلدانهم لليمن وقيادتها الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وصولا لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام لليمن المرتكز على المرجعيات الثلاث وقرارات الشرعية الدولية وفِي مقدمتها القرار2216 والقضاء على الانقلاب وإعادة إعمار وبناء اليمن.

واستقبل هادي أمس أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف الزياني. وجرى خلال اللقاء مناقشة عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومنها ما يتصل بأوضاع اليمن وتداعياتها وتطوراتها المختلفة. واشاد هادي بالدور الاخوي والمميز الذي تمثله دول المجلس تجاه اليمن في كل الأوقات والمراحل والظروف للتعبير عن الأخوة وواحدية الهدف والمصير المشترك. ولفت إلى دور أمين عام المجلس الدكتور عبد اللطيف الزياني خلال أزمة اليمن منذ العام 2011 ومتابعته خطوة بخطوة تنفيذ المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة والتي حقنت دماء اليمنيين وأفضت إلى مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي استوعب كل قضايا اليمن قبل ان يرتد عليها المليشيات الانقلابية الحوثية.

وأشار فخامته إلى مستجدات الأوضاع باليمن بجوانبها المختلفة مشيدا بمواقف دول التحالف العربي الداعمة لليمن بقيادة المملكة العربية السعودية لوقف التدخلات الايرانية في اليمن والمنطقة عبر أدواتها المختلفة ومنها المليشيات الحوثية الإيرانية. من جانبه عبر الدكتور الزياني عن سروره بهذا اللقاء الذي يأتي تواصلا للتعاون والتنسيق لدعم لليمن لتجاوز تحدياتها واستعادة مكانتها في إطار محيطها الجغرافي والعروبي الأصيل. وقال: نثق بقدرة الشعب اليمني بدعم واسناد من أشقائه وتحت قيادته الشرعية على تجاوز كل الصعوبات وبناء واقع اليمن الجديد الذي ارتضاه الشعب اليمني عبر توافقه ومخرجات الحوار الوطني.

إلى ذلك، ثمن الرئيس اليمني الجهود الأميركية لكشف وتعرية دور ايران وتدخلاتها في اليمن والمنطقة من خلال توضيحات سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة حول هذا التدخل عبر صواريخ ايران المقدمة للحوثيين والتي استهدفت مدينة الرياض ما يؤكد ما أعلنه اليمن سابقا ومبكرا ومن على منبر الأمم المتحدة في 2012م عن دور ايران وتدخلاتها في اليمن والمنطقة اضافة إلى ضبط السفن الايرانية المهربة للسلاح للحوثيين وغيرها من التدخلات السافرة. جاء ذلك لدى استقباله أمس سفير الولايات المتحدة لدى اليمن ماثيو تولر. وجرى خلال اللقاء بحث القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك ومنها ما يتصل بمستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية بجوانبها المختلفة والتأكيد على مواصلة دعم الإدارة الأميركية لليمن وقيادتها الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وتفعيل جوانب التعاون على مختلف المستويات.

من جانبه عبر السفير الاميركي عن سروره بهذا اللقاء.. مؤكدا موقف بلاده الثابت والداعم للرئيس هادي وقيادته الشرعية حتى تحقيق أهدافه الطموحة في بِنَاء يمن آمن ومستقر وتعزيز جوانب التعاون والشراكة في مواجهة التحديات بأوجهها وأشكالها المختلفة، مشيدا بجهود هادي في توحيد الجبهة الداخلية لمواجهة مخاطر الانقلابيين. وقال: ان البيت الأبيض اصدر بيانا منددا بالأعمال التعسفية التي تقوم بها المليشيات الحوثية في اليمن وتحديدا بالعاصمة صنعاء وكذلك ادانة التدخلات الايرانية في اليمن والمنطقة عبر ما يسمى بفيلق القدس وتفنيد صواريخ ايران الحوثية التي استهدفت الرياض».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا