• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

قرقاش: مع كل صاروخ تتضح ضرورة «عاصفة الحزم»

عبدالله بن زايد: الرياض محفوظة ومن يتبع إبليس فمن يحميه؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

أبوظبي، عواصم (الاتحاد، مواقع إخبارية)

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في تغريدة على (تويتر) معلقاً على إطلاق مليشيات الحوثى الإيرانية في اليمن صاروخًا باليستيًا استهدف مدينة الرياض: «الرياض محفوظة بإذن الله.. أما أنت من تتبع إبليس فمن يحميك».

من جانبه، قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية عبر حسابه في «تويتر»: «مع كل صاروخ إيراني تطلقه المليشيا الحوثية ضد الأهداف المدنية يصبح جلياً ضرورة قرار عاصفة الحزم».

وأشار الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي إلى أن لقطر يداً في هذه الضربة، قائلاً، عبر حسابه على «تويتر»: «من المؤسف أن تسهم قطر في مساعدة إيران والحوثيين لإطلاق الصواريخ على الرياض.. موقف أسود في تاريخ قطر». وكتب في تغريدة أخرى: «هذا الدعم الذي تقدمه قطر للحوثيين في هذه اللحظات التى يقع فيها العدوان على أرض الحرمين الشريفين لن ينساه كل شريف».

وكتب الناشط السعودي منذر آل شيخ مبارك: «محاولة على مكة ومحاولتان على الرياض.. أعتقد استنفدوا ما لهم وبقي ما عليهم فما بعد الثالثة عند العرب ليس كما قبلها ليفهم ذلك الحوثي وسيدتهم إيران، ونقول: فرحة بن قنة وأشكالها من خودافس قطر بالتأكيد لاتمثل عرب قطر بل تمثل خيال المآتة ومن يناصره من حثالات».

وعبر مغردون سعوديون عن عدم تأثرهم بمثل هذه الأفعال، وكتب يوسف: «تعرضنا بحرب الكويت إلى صواريخ صدام وحالياً يرسل لنا الحوثيون صواريخ إيران، القضية أن المهزوم يشعر بالعجز لذلك يتصرف بحماقة المنتحر، صاروخ اليوم كسابقه سقط خردة بأحد أحياء الرياض.. الكبير لا يتأثر بألعاب الصبية الصغار».

وكتب الإعلامى السعودي محمد الملا: «الصواريخ والتهديدات نحو الرياض ترد على جميع الادعاءات والهجوم على المملكة والإمارات وقوات التحالف بحرب اليمن، لو لم تكن هناك عاصفة الحزم لابتلعت إيران الخليج كله، اللهم أدم علينا الأمن والأمان».