• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

بعد فوزه بتحدي أرتميس الشراعي

«مسندم» يستهدف لقب سباق رولكس فاستنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أغسطس 2015

مسقط (الاتحاد)

يستعد طاقم فريق مسندم العماني للإبحار لخوض سباق رولكس فاستنت الشراعي، الذي ينطلق من مدينة كاوس إلى مدينة بلايموث لمسافة 608 أميال بحرية مروراً بصخرة فاستنت المشهورة، ويشارك ضمن طاقم القارب ثلاثة من البحارة العمانيين المحترفين هم: فهد الحسني، وياسر الرحبي، وسامي الشكيلي، بالإضافة إلى الإسباني أليكس بيلا، والأيرلندي داميان فوكسال، والربان الفرنسي سيدني جافنييه، وكان الفريق قد فاز بالمركز الأول في تحدي أرتميس الشراعي.

وتشير التنبؤات الجوية إلى أن القوارب ستواجه رياحاً خفيفة خلال أول 24 ساعة من السباق، وفي ظل هذه الظروف سيواجه القارب تحدياً من نوع آخر، حيث يقول البحّار العماني فهد الحنسي عن ذلك: «في شهر مايو عندما حطمنا الرقم القياسي للإبحار حول أيرلندا، ولكن يبدو أن الظروف الجوية ستكون مختلفة هذه المرة، حيث واجهنا في ذلك الوقت رياحاً عاصفة بسرعة 40 عقدة، وكانت الأمواج عالية جداً». وأضاف الحسني: «سيكون التحدي هذه المرة اختباراً للأعصاب والصبر، وسيتوجب علينا تجنب أي خطأ، ولذلك لن تكون المهمة سهلة».

ولمواجهة هذه الظروف قرر الربان الفرنسي سيدني جافنييه أن يضع بعض القيود على المؤن والعدة التي يتم تحميلها على متن القارب مسندم، وذلك للحد من الوزن الزائد وإعطاء القارب فرصة أكبر للاستفادة من كل نسمة هواء، وعن ذلك قال جافنييه: «يجب أن نكون صارمين بشأن الوزن الذي نحمله لدينا أثناء السباق، حتى الأكواب خففنا منها، وأنا أعلم بأن ذلك أمر صعب على الطاقم ولكن عليهم التحمل في سبيل هدفنا المشترك للفوز والاستفادة من هذه التجربة لأقصى حد ممكن».

ويمتلك طاقم القارب مسندم خبرة كبيرة في سباق رولكس فاستنت، ولعل أكثرهم خبرة هو الربان سيدني جافنييه الذي خاض السباق عشر مرات حتى الآن، في حين خاض الأيرلندي داميان فوكسال السباق خمس مرات، أما فهد الحسني فستكون هذه التجربة الثانية له، وهذه الخبرة مجتمعة مع التدريب والتجارب السابقة في السباقات الأخرى تؤهل الطاقم للفوز بهذا السباق، إلا أن الأمر لن يكون بتلك السهولة حسبما يقول فوكسال: «ستكون الرياح خفيفة، ومتقلبة وصعبة التنبؤ، لذلك لن يكون الأمر سهلاً. فنحن في منافسة مع ثلاثة قوارب أخرى في فئة القوارب متعددة البدن، وفي هذا الظروف يصبح جزءا كبيرا من الواقع مرهوناً بالحظ والأقدار، وكل مع علينا هو بذل كل خبرتنا وطاقتنا والتقليل من المواقف الخطرة وعدم السماح للقوارب الأخرى بتجاوزنا إلى خط النهاية». وأضاف فوكسال: «بعد أربعة وعشرين ساعة من انطلاق السباق نتوقع أن تتحسن الظروف الجوية، وحينها سيكون العمل أكثر مع دخولنا إلى البحر الأيرلندي. سيأخذ السباق فترة زمنية أطول من المعتاد ولذلك سيكون للقرارات التكتيكية أثر كبير على نتائج السباق، ولا نتوقع أن يستطيع أحد تحطيم رقم قياسي سابق».

ويحظى فهد الحسني بفرصة لتولي دفة القيادة في هذا السباق بالمشاركة مع الربان، لذلك فهو يبدو مع رفاقه العمانيين متحمساً لخوض هذا السباق في القارب مسندم بعد أن قضوا الأيام الماضية في سباقات على متن قوارب الليزر أس.بي20 ضمن فعاليات أسبوع كاوس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا