• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

استهداف محطة كهرباء بصاروخ في سيناء وانفجار «محدود» أمام معهد مندوبي الشرطة بالقاهرة

18 مصاباً في هجوم بسيارة مفخخة على معسكر للأمن المركزي بالسويس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - شهدت مدن القاهرة والسويس والشيخ زويد بسيناء أمس، هجمات إرهابية استهدفت مراكز أمنية ومحطة كهرباء في إطار محاولات الجماعات التي تنتمي للإخوان لفرض حالة من الفوضى والعنف في البلاد.

فقد أكد الدكتور أحمد كامل، المستشار الإعلامي لوزارة الصحة، إصابة 18 شخصاً بجراح، بينهم 6 مدنيين، عندما استهدف مسلحون معسكر الأمن المركزي بمدينة السويس شرق القاهرة بعد ظهر أمس.

وقال مصدر أمنى، إن الانفجار تم بسيارة مفَخخة كانت قريبة من سور المعسكر، كما اعتلى مسلحون أحد الأبراج السكنية المواجهة لمعسكر الأمن، وأطلقوا نيران أسلحتهم صوب جنود المعسكر الذين تبادلوا معهم إطلاق النار.

وأكد قيادي أمنى بمديرية أمن السويس، إنه تم اعتقال 4 من المتورطين في الهجوم وأنه تم التحفظ عليهم بسجن معسكر الأمن.

على صعيد آخر، قالت وزارة الداخلية المصرية، إن انفجارا وقع صباح أمس في القاهرة دون وقوع إصابات. وكانت مصادر أمنية قالت في وقت سابق، إن الانفجار الذي وقع بجوار معهد مندوبي الشرطة بمنطقة عين شمس في شمال شرق العاصمة، أسفر عن إصابة شخص.

وقال بيان وزارة الداخلية «وقع انفجار محدود في محيط معهد مندوبي الشرطة، وتبين أن سبب الانفجار عبوة ناسفة محلية الصنع بجانب السور الخارجي للمعهد، ولم يسفر عن أي إصابات بشرية.» إلى ذلك، قالت مصادر أمنية مصرية، إنه تم اكتشاف عبوة ناسفة ثانية داخل سيارة بمحيط انفجار معهد مندوبي أمناء الشرطة، وتم التعامل معها، وإبطال مفعولها.

ووقع الانفجار بعد يوم من انفجارات استهدفت الشرطة بمدينتي القاهرة والجيزة المجاورة وقتلت ستة أشخاص وأصابت نحو 85 آخرين. وفي بيان نشر في موقع على الإنترنت يراقب مواقع الإسلاميين، أعلنت جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عن انفجارات القاهرة والجيزة أمس وبينها انفجار استهدف مديرية أمن القاهرة.

على صعيد آخر، استهدف هجوم مسلح بقذائف «ار بى جى» أمس محطة كهرباء الوحشي بمدينة الشيخ زويد بشمال سيناء شمال شرق مصر. وتسبب الهجوم في انقطاع الكهرباء بعد توقف المحطة، التي تزود عدة مدن وبلدات في شرق سيناء بالكهرباء، عن العمل. وصرح مصدر أمنى مسؤول بأنه يجري حاليا حصر الخسائر المادية الناجمة عن الهجوم مشيرا إلى أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت هناك خسائر بشرية أم لا.

في غضون ذلك، بدأت المروحيات من طراز أباتشي في التحليق المكثف فوق مدن شمال سيناء وخاصة العريش.ويأتي تحليق المروحيات العسكرية لتأمين المباني الحكومية والأجهزة الأمنية والسيادية في أعقاب هجمات وقعت في المنطقة وتسببت في إصابة شخصين أحدهما مجند كان يحرس محطة للغاز برصاص قناص وإصابة مدني برصاص مجهول فضلا عن استهداف محطة كهرباء الوحشى بمدينة الشيخ زويد بقذائف «ار بي جي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا