• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«جمعة الماجد» يجسّر ثقافياً مع مالطا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أغسطس 2015

الاتحاد (دبي)

­­الاتحاد (دبي)

بتكليف من جمعة الماجد، رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، قام رئيس قسم الحفظ والمعالجة والترميم بالمركز الدكتور بسام داغستاني بزيارة عمل لجزيرة مالطا لمدة أربعة أيام من 13 إلى 16 أغسطس الجاري. تهدف الزيارة إلى الاطلاع على الأرشيف التاريخي للجزيرة، من أجل بحث سبل التعاون، وتقديم الدعم والمساعدة لحفظ الوثائق التاريخية والكنوز التي يحتوي عليها الأرشيف.

وأثنى وزير التربية والتعليم والتوظيف إيفاريست بارتولو، بعد أن اطلع على الأعمال والمشاريع التي أقامها المركز في حفظ وترميم ومعالجة التراث الإنساني في العديد من دول العالم، على جهود جمعة الماجد وحرصه على المحافظة على التراث العالمي، وأبدى ارتياحه وسعادته للتعامل مع مركز له خبرة واسعة في مجال الترميم، وقال: «إن أعمال ترميم الوثائق والمخطوطات القديمة تحتاج إلى خبرات كبيرة، ونادرة، فنحن نتعامل مع كنوز تاريخية لا مجال فيها للتجربة والعبث، وعليه فلا بد أن نتعامل مع جهة ذات مصداقية عالمية في هذا المجال». وقد زار داغستاني مباني الأرشيف الوطني المنتشرة في أنحاء الجزيرة، ومخازن الحفظ ومحتوياتها من الوثائق والأوراق القديمة، فقد مرت الجزيرة بمراحل تاريخية متعاقبة، وفيها الكثير من الوثائق التي تعود إلى مراحل مختلفة.

كما أن تاريخ مالطا زاخر بالأحداث المهمة، والكثير منها مدون في أرشيف الجزيرة، الذي يقدر حجمه بالمقياس العالمي للأرشيف بــ 15 كم. وتم الاتفاق خلال الزيارة على وضع مسودة لبناء أسس التعاون المستقبلية من أجل إنقاذ هذا الإرث العالمي بما يتناسب مع القوانين المرعية لكلا الجهتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا