• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

«مركز دبي» يخزن 7 آلاف عينة لدم الحبل السري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

دبي(الاتحاد)

تمكن مركز دبي لدم الحبل السري والأبحاث بهيئة الصحة بدبي منذ تأسيسه عام 2006 وحتى الآن من تخزين أكثر من 7000 عينة خلايا جذعية مستخلصة من دم الحبل السري لأمهات من مختلف الجنسيات من داخل الدولة وخارجها.

وأكد‏‭ ‬الدكتور ‬حسين ‬السمت ‬مساعد ‬مدير ‬إدارة ‬المختبرات ‬وعلم ‬الوراثة ‬على ‬الجهود ‬المتميزة ‬التي ‬يقوم ‬بها ‬مركز ‬دبي ‬لدم ‬الحبل ‬السري ‬لتوفير ‬فرص ‬الشفاء ‬للمرضى ‬من ‬خلال ‬تجميع ‬وتخزين ‬الخلايا ‬الجذعية ‬المستخلصة ‬من ‬دم ‬الحبل ‬السري، ‬والاستفادة ‬منها ‬في ‬علاج ‬عشرات ‬الأمراض ‬الوراثية، ‬ومنها ‬أمراض ‬الدم ‬المختلفة ‬والتي ‬تصل ‬الى ‬أكثر ‬من ‬80 ‬مرضاً ‬وراثياً ‬مرتبطاً ‬بالدم.

وأشار الى وجود 16 حالة استفادت من الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري، منها 10 حالات تعاني مرض التلاسيميا وحالتان من اللوكيميا، وأربع حالات تعاني أمراضاً وراثية أخرى.

ونصح الدكتور السمت الأمهات بضرورة تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري إذا كان في العائلة أمراض مناعية، أو أمراض الدم للاستفادة منها مستقبلا في حال ولادة أطفال يعانون هذه الأمراض. وقال إن تخزين العينات التي يتم استخلاصها من دم الحبل السري (المشيمة) مفتوح لمن يرغب من المواطنين والمقيمين للاستفادة من الخدمات الطبية المتميزة التي يوفرها المركز، لافتا إلى رسوم تخزين دم الحبل السري لفئة التبرع للأهل والأقارب بـ9 آلاف درهم، منها رسوم التسجيل 1000 درهم، ورسوم المعالجة والتخزين البالغة 8000 درهم، أما بالنسبة للتبرع للغير، فمن دون رسوم، ويتحمل المركز كافة التكاليف من الجمع وحتى التخزين.

واستعرض الدكتور حسين السمت الجهود التي يقوم بها المركز لتوعية الأمهات الحوامل بأهمية تخزين الخلايا الجذعية المستخلصة من دم الحبل السري بعد الولادة، والدور الذي يقوم به المركز في استخلاص، ومعالجة وتخزين الخلايا الجذعية لفترات تصل الى 30 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا