• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

12 قتيلاً بأعمال عنف في شينجيانج الصينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

بكين (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية، إن الشرطة الصينية قتلت بالرصاص ستة أشخاص خلال هجوم وصفته بـ «الإرهابي» في منطقة شينجيانج المضطربة في غرب البلاد وإن ستة آخرين قتلوا عندما انفجرت عبوات ناسفة كانوا يحملونها، في حين اتهم مسؤولون أكاديمياً بارزاً بمساعدة المتشددين. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن السلطات المحلية قولها أمس، إن مجموعة هاجمت الشرطة بعبوات ناسفة في منطقة شينخه أمس الأول في أحدث أعمال عنف تهز المنطقة التي تقطنها غالبة مسلمة.وقالت شينخوا إن الشرطة اعتقلت خمسة من المشتبه بهم وإن شرطياً أُصيب بجروح طفيفة.

وشهدت شينجيانج الكثير من الاضطرابات في السنوات الأخيرة التي كثيراً ما تلقي الحكومة باللوم فيها على «حركة شرق تركستان الإسلامية الانفصالية» رغم أن خبراء وجماعات حقوقية يشككون في وجودها كجماعة متماسكة.

وذكرت تقارير إعلامية رسمية أن نحو 100 شخص، بينهم رجال شرطة، قتلوا في أعمال عنف في شينجيانج منذ أبريل الماضي.وتقول الكثير من الجماعات الحقوقية إن الصين تبالغ في التهديد الذي يمثله متشددون من أقلية الأويجور الكبيرة وهم مسلمون يتحدثون التركية لتبرير القيود الصارمة التي تفرضها على منطقة شينجيانج الغنية بالطاقة.

وقالت الشرطة في اوروموتشي عاصمة شينجيانج أمس، إن السلطات تجري تحقيقات مع أستاذ اقتصاد معروف من الأويجور مقيم في بكين بتهمة الترويج لاستقلال شينجيانج، وتحريض حركة شرق تركستان الانفصالية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا