• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متجر حلوى لمواطنة بدأ بـ 130 ألف درهم

«رشة سكر» من العالم الافتراضي إلى أرض الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أغسطس 2015

ريم البريكي (الشارقة)

جمعت عائشة راشد عبيد صاحبة مشروع «رشة سكر» بين الخبرة والطموح والمثابرة وهي ركائز أساسية لإنجاح أي مشروع تجاري، فما كان منها إلا أن جسدت أحلامها في امتلاك محل خاص بها، لإعداد وصنع الحلويات والبسكويت، بعد أن سمعت عن الدعم الكبير الذي يقدمه صندوق خليفة لتطوير المشاريع المتوسطة والصغيرة، والذي مكنها من تخطي مشكلة التمويل المالي.

توضح عائشة أن مشروعها بدأ معها كفكرة بعد أن اعتادت تجهيز الحلويات والكعك وإتقانها هذه الصنعة بالشكل الممتاز، وكان ثناء كل من يتذوق ماتعده من حلويات محفزاً لها لاستمرار وتبني فكرة فتح محل لبيع ماتقوم بإعداده بعد أن تلقت العديد من الطلبات الخاصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتضيف أنها في البداية درست مدى حاجة السوق لمثل هذه المشروعات، وحجم الإقبال عليه، ومن ثم انطلقت إلى البحث عن الدعم المالي، والذي وجدته في صندوق خليفة لتمويل مشاريع الشباب فما كان منها إلا أن توجهت بفكرة مشروعها لتجد من الصندوق الترحيب والدعم الكبير في إعطائها النصائح، وتقديم الاستشارة المتعلقة بالمشروع.

وتنوه بأنها افتتحت أول محل لها على شارع الشيخ محمد بن زايد الممتد على طريق إمارة الشارقة ولكنها واجهت أولى الصعوبات بعد أن شهد الطريق عدداً من أعمال التصليحات، لتقوم بنقل متجرها إلى داخل الأحياء السكنية في إمارة الشارقة، وكان لهذه الخطوة أثره في ازدياد الإقبال من المستهلكين من قاطني الإمارة وزوارها لشراء الحلويات عوض عملية انتقال محلها من منطقة لأخرى.

وتضيف أن خبرتها في مجال إعداد الحلويات والكعك والبسكويت، أثرتها بتجاربها التي اكتسبتها من خلال زياراتها عدداً من الدول منها ماليزيا وهونج كونج، حيث اطلعت على تجارب مماثلة في تلك الدول، واستطاعت اختيار مسار محدد لخطوات السير في عملها، كما أنها قامت بتوظيف تلك التجارب في مشروعها ليضيف إليه صبغه جديدة تختلف عن المشاريع المشابهة لها في الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا