• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

وزير الداخلية الأوكراني يهدد باعتبار المحتجين «مجموعات متطرفة» ووفاة متظاهر متأثراً بجروحه

يانوكوفيتش يعرض على المعارضة رئاسة الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

كييف (وكالات) - ذكر الموقع الإلكتروني للرئاسة الأوكرانية، أن الرئيس فيكتور يانوكوفيتش عرض منصبين كبيرين في الحكومة على اثنين من قادة المعارضة أمس السبت، وذلك بعد أن التقى الجانبان لإجراء محادثات تهدف إلى إنهاء أزمة سياسية وأعمال عنف.

وقال الموقع إن الرئيس قرر عرض منصب رئيس الوزراء على وزير الاقتصاد السابق أرسني ياتسينيوك بينما يعرض منصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الإنسانية على فيتالي كليتشكو وهو ملاكم سابق يتمتع بشهرة عالمية.

وكان وزير الداخلية الأوكراني فيتالي زخارتشنكو أعلن أمس أن الشرطة ستتعاطى مع المتظاهرين المتجمعين في ساحة الاستقلال في وسط العاصمة كييف ومع الذين يحتلون مباني حكومية على أنهم ينتمون إلى «مجموعات متطرفة». وقال الوزير الأوكراني في بيان، مخاطباً المتظاهرين «ابتعدوا عن المتشددين واذهبوا إلى مكان آمن»، مضيفاً أن ناشطين من المعارضة احتجزوا شرطيين قبل أن يطلقوا سراحهما، وتبين أنهما تعرضا لأعمال «تعذيب». وأضاف: «كل الذين سيبقون في ساحة الاستقلال وفي المباني الحكومية المحتلة سيعتبرون عناصر في مجموعات متطرفة». وشكك زاخارتشنكو في فرص التوصل إلى حل سلمي للأزمة بعد عودة التوتر إلى كييف، حيث أسفرت المواجهات عن ثلاثة قتلى على الأقل هذا الأسبوع.

وقد أشاعت هذه التصريحات أجواء تشاؤم في أوكرانيا غداة الإعلان عن تنازلات من جانب الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي يتعرض لضغوط متزايدة، سواء من الاتحاد الأوروبي أو من مؤيديه.

والحصيلة الرسمية لمواجهات الأسبوع ارتفعت أمس إلى ثلاثة قتلى بعد وفاة رجل في الخامسة والأربعين من عمره في المستشفى.

وقال حزب سفوبودا المعارض إن هذا الرجل أصيب بالرصاص في صدره الأربعاء الماضي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا