• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

العاهل الأردني والبابا فرنسيس يناقشان قرار ترامب بشأن القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

رويترز

بحث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والبابا فرنسيس، اليوم الثلاثاء، قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وهو ما يقولان إنه يمثل خطرا على السلام في الشرق الأوسط.

وتحدث العاهل الأردني والبابا بشكل ثنائي لمدة عشرين دقيقة في بداية زيارة الملك إلى الفاتيكان وفرنسا.

وقال بيان للفاتيكان إنهما ناقشا "تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط مع الإشارة بشكل خاص إلى قضية القدس ودور السلطة الهاشمية كوصي في الأراضي المقدسة".

وعندما أعلن ترامب قراره في السادس من ديسمبر الجاري، دعا البابا إلى "احترام الوضع الراهن" في المدينة مؤكدا أن أي توتر جديد في الشرق الأوسط سيزيد من حدة الصراعات العالمية.

ورفض الأردن القرار الأميركي ووصفه بأنه "باطل" لأنه يعزز احتلال إسرائيل للمدينة.

ويؤيد كل من الأردن والفاتيكان حل الدولتين للصراع الفلسطيني الإسرائيلي حيث يتفق الجانبان على وضع القدس على أنها جزء من عملية السلام.

وقال البيان إن الجانبين يريدان تشجيع المفاوضات.