• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كشف خطة لاستئناف الحوار السياسي

هادي: نقترب من تحرير تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

الرياض (وام) أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن القوات الموالية له في طريقها لاستعادة محافظة تعز من قبضة الحوثيين، وإن الحكومة لديها خطة لاستئناف الحوار السياسي في البلاد، داعيا الجيش الحكومي واللجان الشعبية لمزيد من الثبات في وجه القوى الانقلابية الغاشمة التي تحاول جر البلاد إلى مزيد من العنف والدمار. وحيا منصور هادي - خلال اتصال هاتفي من مقر إقامته في الرياض مع قائد اللواء 35 بمحافظة تعز العميد عدنان الحمادي - الانتصارات والملاحم الأسطورية التي تسطرها قوات الجيش الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية في المحافظة ضد مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية والتي اقتربت ساعة زوالها. وثمّن العميد الحمادي جهود الرئيس منصور هادي ومتابعته المتواصلة لمجريات الأحداث على أرض المعركة في مختلف المحافظات، مؤكدا حاجة المحافظة للمزيد من الدعم لتكلل الانتصارات بالنجاح ويتم دحر ما تبقى من المليشيا الانقلابية. وأشاد بما تقدمه قوات الجيش والمقاومة من تضحيات واستبسال وتقدم في مختلف الجبهات، مؤكدا أن النصر قادم لا محالة. وكان عدد من ضباط وأفراد الشرطة العسكرية في محافظة تعز أعلنوا انضمامهم مع عتادهم للمقاومة الشعبية بالمحافظة وانشقاقهم عن المليشيا الانقلابية. وقال مصدر في المقاومة لوكالة الأنباء اليمنية الموالية للشرعية إن أفراد الشرطة انضموا للمقاومة وسلموا لقيادتها وطقمين عسكريين بعد فرارهم من معسكرهم في منطقة الحوبان والذي تسيطر عليه المليشيا الانقلابية.. وأضاف أن أفراد الشرطة فروا من المعسكر بعد رفضهم قرارات المليشيا التي حاولت إجبارهم على قصف الأحياء السكنية بعد تبادل لإطلاق النار معهم. وكشفت الحكومة اليمنية خلال اجتماع لها في مقرها المؤقت في الرياض أنها ستعلن خلال الأيام المقبلة عن مبادرة لاستئناف العملية السياسية لإيصال البلاد إلى بر الأمان على ضوء قرار مجلس الأمن الدولي. وفي سياق متصل، وصل محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام، مساء أمس الأول، إلى عدن، قادما من محافظة حضر موت ضمن خطة حكومية لتحويل مؤسسات الدولة الاقتصادية والمالية إلى عدن، وفق ما ذكرت مصادر يمنية. يذكر أن بن همام تمكن من الهرب من قبضة الحوثيين في العاصمة صنعاء، قبل 4 أيام ووصل إلى مسقط رأسه في محافظة حضر موت، بعد أن وضعه الحوثيون رهن الإقامة الجبرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا