• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قلق في الصين بعد انفجارات تيانجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

تيانجين، الصين (أ ف ب)

يشعر سكان في تيانجين شرق الصين بالقلق على سلامتهم بعد الانفجارات الهائلة التي وقعت ليل الخميس في مستودع خزنت فيه مئات الأطنان من المواد الكيميائية الخطيرة، كما ذكرت وسائل إعلام.

وأدت هذه الانفجارات التي وقعت في منطقة المرفأ في مدينة تيانجين التي تبعد 140 كلم عن بكين، إلى سقوط 70 قتيلا وأكثر من 700 جريح حسب حصيلة رسمية، وبعد 36 ساعة على وقوع الكارثة، ما زالت أسبابها مجهولة.

وكانت وسائل الإعلام الصينية ذكرت أمس أن الانفجارات بدأت في مستودعات كدست فيها مواد كيميائية خطيرة، لكن المسؤولين في بلدية المدينة أكدوا في مؤتمر صحفي أمس أنهم لا يعرفون بالتحديد ما هي المواد التي كانت في المستودع وتسببت في الانفجار.

أما صحيفة أخبار بكين فقد ذكرت نقلا عن منتجين صناعيين أن 700 طن على الأقل من مادة سيانيد الصوديوم كانت مخزنة في الموقع ورصدت كميات كبيرة منها بنسب عالية في مياه الصرف الصحي في المناطق المحيطة.

ولم يعد هذا المقال الذي ينذر بالشؤم موجودا على الإنترنت أمس، مما عزز التكهنات، وبدأ فريق يضم 217 عسكريا متخصصين بالأسلحة النووية والجرثومية والكيميائية، الخميس، عمليات تطهير في المكان، كما أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة الحكومية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا