• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

12 برنامجاً لتحقيق أهداف تنويع القاعدة الاقتصادية للمملكة

978 مليار ريال موازنة السعودية في 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

الرياض (وام)

أقر مجلس الوزراء السعودي في جلسته التي عقدها، مساء أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في قصر اليمامة بالرياض الميزانية العامة للدولة للعام المالي 2018-2019 بحجم إنفاق تاريخي يبلغ 978 مليار ريال بزيادة 5.6% عن عام 2017، وقال خادم الحرمين الشريفين إن الميزانية هي الأكبر في تاريخ المملكة رغم أسعار النفط المتدنية مقارنة بالسنوات السابقة «لمواصلة مسيرة التنمية والتطوير نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 بزيادة حجم الاقتصاد الوطني واستمرار نموه من خلال تنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل والقدرة على التكيف مع التطورات وتجاوز التحديات».

وأضاف أنه تم إطلاق 12 برنامجا لتحقيق أهداف الرؤية في تنويع القاعدة الاقتصادية للمملكة وتمكين القطاع الخاص من القيام بدور أكبر مع المحافظة على كفاءة الإنفاق، لتحقيق معدلات نمو اقتصادي مناسبة وتخفيف العبء على المواطنين، مشيدا بخفض عجز الميزانية في 2017 بنسبة تجاوزت 25% مقارنة بعام 2016 رغم ارتفاع الإنفاق مع استهداف خفض العجز في ميزانية 2018 ليكون أقل من 8% من الناتج المحلي الإجمالي رغم الحجم الكبير والتوسعي في الميزانية.

وأكد أن البرامج الحكومية قلصت الاعتماد على النفط ليصل إلى نسبة 50% تقريبا، مشيرا إلى أن الصناديق التنموية وصندوق الاستثمارات العامة تشارك للمرة الأولى في الإنفاق الرأسمالي والاستثماري بما يزيد عن حجم الإنفاق الرأسمالي من الميزانية في السنوات السابقة، إضافة إلى استمرار الحكومة في الإنفاق الرأسمالي وزيادته بنسبة 13%.

وأعلن الملك سلمان تعديل برنامج التوازن المالي لتكون سنة التوازن 2023 مع المحافظة على السياسات المالية ومنها مستوى الدين للناتج المحلي الإجمالي ليبقى أقل من 30% وبمستوى عجز ينخفض تدريجيا، مؤكدا أن هذه الميزانية تواصل الصرف على القطاعات التنموية المختلفة في جميع مناطق المملكة بمعدلات مرتفعة.

وأضاف أن الميزانية تحتوي على مخصصات للإسكان وإنفاق كبير من الصناديق الحكومية يسهم في دفع العجلة الاقتصادية إلى الأمام وتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين والمواطنات لافتا إلى أنه وجه الوزراء وجميع المسؤولين برفع مستوى الأداء وتطوير الخدمات الحكومية وتعزيز كفاءة الإنفاق والشفافية بما يرتقي للتطلعات ويحوز رضا المواطنين والمواطنات عن الخدمات المقدمة لهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا