• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أسير فلسطيني معتصم في حالة غيبوبة

الاحتلال الإسرائيلي يستنفر قواته ويحظر التجول داخل السجون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله)

دخل المعتقل الفلسطيني محمد علان الذي بدأ قبل 57 يوماً إضراباً عن الطعام احتجاجاً على وضعه في الاعتقال الإداري في سجن النقب الإسرائيلي في حالة غيبوبة وذلك في المستشفى الإسرائيلي حيث يحتجز.

وقال جميل الخطيب محامي علان بعد وصوله إلى المستشفى واطلاعه على حالة السجين أن « علان وضع على أجهزة التنفس الصناعي، وهو مخدر وتم إعطاؤه حقنة وريدية من المياه والأملاح»، مشيرا إلى أنه ما زال في حالة الخطر والغيبوبة، وهناك لجنة طبية تجتمع الآن لتقرر في وضعه وحالته الصحية».

ونقل علان إلى مستشفى داخل إسرائيل بعد تردي حالته الصحية خاصة أنه رفض تناول الفيتامينات، واعتمد طوال هذه المدة على المياه.

وهددت مصلحة السجون الإسرائيلي باستخدام التغذية القسرية مع علان هو الأمر الذي أثار جدلاً بين الأطباء الإسرائيليين، وتخوفات لدى الفلسطينيين من تأثير التغذية القسرية على حياته.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الشرطة الإسرائيلية رفعت من وتيرة جاهزيتها في مختلف السجون، تحسباً من ردود فعل في حال تدهورت حالة علان إلى الأسوأ.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حيث دفعت إسرائيل بأعداد كثيفة من أفرادها إلى مختلف السجون الإسرائيلية وفرضت إجراءات جديدة أمس مثل منع صلاة الجمعة في ساحات السجون ومنع تحرك الأسرى في الأمكنة المخصصة لهم ووضع أفراد من الشرطة على سطوح هذه السجون.

وأشار قراقع إلى توجه أعضاء عرب في الكنيست إلى مستشفى برزلاي، حيث يرقد علان، مضيفاً أنه تلقى اتصالات «تفيد بوجود متطرفين يهود بالقرب من المشفى يطالبون بإعدام علان». وأوضح نادي الأسير أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أعلنت حظر التجوال، وقامت بإغلاق سجون الجنوب كافة خاصة نفحة وريمون وإيشل والنقب في إطار عمليات التصعيد المستمرة ضد الأسرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا