• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

الهاملي يشيد باستمرار الشراكة

«بورياليس» تدعم اتحاد المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة بورياليس عن تقديم دعم من خلال صندوقها الذي تأسس عام 2008 إلى اتحاد رياضة المعاقين ومؤسسة الإمارات ومدارس الإمارات الوطنية. وبلغ إجمالي الدعم 3 ملايين درهم، حيث قام مارك جاريت الرئيس التنفيذي للشركة بتقديم شيكات الدعم لممثلي المؤسسات المعنية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس الأول بفندق دوست تاني بأبوظبي، وحضره محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد رياضة المعاقين، وسالم الكثيري مدير إدارة الخدمات المساندة لمؤسسة الإمارات، والدكتور كينيث فيدرا مدير عام مدارس الإمارات الوطنية.

وقال جاريت: ندرك تماماً أن الاستمرارية تعتبر أمراً حيوياً بالنسبة للعمل المهم الذي تقوم به تلك المؤسسات، ويسرنا أن نرى نتائج جهودنا السابقة في مختلف البرامج والأنشطة، لكن ما يلهمنا أكثر ويرضينا أننا نؤسس لعلاقات بناءة طويلة الأمد مع مؤسسات المجتمع الإماراتي وتعزيز شراكتنا معهم.

من جهته، أعرب محمد فاضل الهاملي عن اعتزازه بهذا الدعم الذي يأتي امتداداً لتعاون مشترك يمتد لعدة سنوات مع بورياليس، مستعرضاً الخطوات الكبيرة التي قطعها الاتحاد في رعايته لهذه الفئة التي حققت نجاحات منقطعة النظير خلال الأعوام الماضية.

وأضاف: بفضل الدعم المستمر من الصندوق الاجتماعي لبورياليس، سيتمكن اتحادنا من لعب دور فعال للاستعداد لدورة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص للعام 2019 والتي ستقام في أبوظبي، وإنه لشرف لنا ولرياضيينا أن نتمكن من المشاركة في هذه الألعاب.

وتوجه الهاملي بالشكر والتقدير إلى بورياليس على حرصها في تنفيذ المسؤولية المجتمعية وإحساسهم النبيل تجاه المؤسسات التعليمية والصحية والإنسانية أنها تستحق هذا التقدير. نحن ممتنون جداً لهذا الدعم.

من جانبه، أكد الدكتور كينيث فيدرا أنه بفضل الدعم المستمر الذي نتلقاه من الصندوق الاجتماعي لبورياليس نتمكن من تحقيق أهدافنا وتحقيق التقدم التعليمي الذي يصنفنا كإحدى مؤسسات التعليم الدولي الرائدة في البلاد.

وقال سالم الكثيري: نعتز كثيراً بهذه الشراكة الإيجابية والمستدامة مع بورياليس وبفضل الدعم الذي نتلقاه منها ستتمكن مؤسسة الإمارات من إعداد خطة طويلة الأمد لإلهام وتمكين وتوجيه الشباب الإماراتي، ولا ريب أن بورياليس تعتبر شريكاً مميزاً لبرنامجنا «بالعلوم نفكر» الذي يهدف إلى تشجيع الشباب على الدراسة والعمل في مجالات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات.

حضر المؤتمر الصحفي عدد من لاعبي ولاعبات منتخباتنا لأصحاب الهمم الذين تصدروا المشهد خلال الحدث من خلال تفاعلهم مع الحضور، حيث حرص محمد الهاملي على الإشارة إليهم، وإلى الإنجازات التي حققوها وهم عبد الله الغافري، أحمد جاسم، محمد خميس الحمادي، نورة الكتبي، سارة السناني، ذكرى الكعبي وسهام الرشيدي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا