• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

بتداولات بلغت 553 مليون درهم

مؤشرات الأسواق تتماسك أمام «جني أرباح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 ديسمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تماسكت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة تعاملات أمس، أمام عمليات جني أرباح متوقعة استهدفت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة بسوقي أبوظبي ودبي الماليين، فيما شهدت معظم الأسهم حركة إيجابية ساهمت في تحسن مستوى الأسعار بالتزامن مع انتظار المستثمرين للإعلان عن النتائج المالية السنوية للشركات المساهمة.

وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية مع نهاية جلسة أمس، أكثر من 553 مليون درهم، بعدما تم التعامل على نحو 221.7 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4134 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 71 شركة مدرجة، ارتفع منها 21 سهماً، فيما تراجعت أسعار 30 سهماً، وظلت أسعار 20 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات الجلسة على تراجع بلغت نسبته 0.69% متأثراً بتراجع الأسهم القيادية المدرجة، وفي مقدمتها سهما «اتصالات» و«أبوظبي الأول»، ليغلق عند مستوى 4367 نقطة، حيث تم التعامل على أكثر من 61.9 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 204.1 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1332 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 32 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 12 سهماً على ثبات عند الإغلاق السابق.

أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد نجح في تقليص خسائره الصباحية لينهي تعاملات الجلسة على انخفاض بلغت نسبته 0.37% عند مستوى 3359 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 159.8 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 348.9 مليون درهم، من خلال 2802 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 39 شركة مدرجة، ارتفع منها 13 سهماً، فيما تراجعت أسعار 18 سهماً، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وتعليقاً على أداء الأسهم المحلية خلال الجلسة، قال جمال عجاج مدير عام شركة «الشرهان» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية ما زالت متماسكة في مستويات معقولة على الرغم من تعرض معظم الأسهم القيادية إلى عمليات جني أرباح كانت متوقعة بعد جلستين من الصعود، منوهاً بأن تعاملات الجلسة أكدت من جديد مدى اهتمام المؤسسات والمستثمرين الأفراد بالأسهم الصغيرة، مع وصولها لأسعار مغرية للشراء.

وأضاف عجاج أن مؤشرات الأسواق المالية المحلية وصلت لمستويات تؤهلها لاستكمال مسيرة الصعود خلال الجلسات المقبلة، في انتظار الإعلان عن النتائج المالية السنوية للشركات المدرجة، منوهاً بأن قطاع البنوك كان من أبرز القطاعات التي شكلت أداء إيجابياً متأثراً بإدراج المصرف الخليجي التجاري بسوق دبي المالي.وتصدر سهم «أدنوك للتوزيع» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية خلال تعاملات سوق أبوظبي للأوراق المالية، مسجلاً كميات تداول بلغت 9.3 مليون سهم، بقيمة تداولات 25.6 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 2.73 درهم، خاسراً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «أبوظبي الأول» الأنشط بالقيمة، محققاً تداولات بقيمة بلغت 59.8 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 10.3 درهم، خاسراً 5 فلوس عن الإغلاق السابق.أما في سوق دبي المالي، فقد جاء سهم «دريك آند سكل» الأكثر نشاطاً بالقيمة والكمية خلال تعاملات جلسة أمس، مسجلاً تداولات بأكثر من 32.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 72.7 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 2.25 درهم، بنسبة ارتفاع بلغت 0.9% رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا