• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ببرامج ومبادرات متنوعة

«الاسترخاء النفسي» في شرطة دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

تولي القيادة العامة لشرطة دبي، موظفيها اهتماماً بالغاً في إطار تلبية توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) نحو تحقيق السعادة للموظفين، لذلك يقوم قسم «خدمة المجتمع للصحة النفسية والاجتماعية» التابع لمركز صحي شرطة دبي، بدور مهم في الاهتمام بالجانب النفسي للموظفين عبر مبادرات وبرامج متنوعة.

وأكد راشد حميد المهيري رئيس قسم خدمة المجتمع للصحة النفسية والاجتماعية، أن شرطة دبي تدرك أن تحقيق السعادة لأي إنسان لا يتعلق دائماً بالجانب المادي كما يعتقد البعض، فللجانب المعنوي والنفسي أكبر الأثر في السعادة ما دفعها إلى إيجاد برامج ومبادرات تعززه وتحقق مفهوم الإيجابية بين الأفراد.

وأضاف أن شرطة دبي من الدوائر السباقة في التعامل مع الجانب النفسي في العمل، فالإنسان قبل أن يكون جسداً هو نفساً تتحكم في أفعاله وتصرفاته وقدرته على أداء أعماله وتقديم أعلى مستوى في خدمة الجمهور، وهو ما تحرص القيادة العامة عليه.

وأشار إلى أن قسم «خدمة المجتمع للصحة النفسية والاجتماعية» يقدم 3 خدمات للموظفين، هي «القياس النفسي»، و«التوعية في الجانب النفسي والاجتماعي» و«الاستشارة النفسية»، ويشرف على تقديمها 7 من الموظفين المختصين في هذا الجانب.

أما بخصوص خدمة «القياس النفسي»، فأوضح المهيري بأن الهدف منها قياس المهارات والإمكانيات لكل موظف ومدى قدرته على توظيفها في العمل، إضافة إلى إجراء «اختبار الشخصية» وهو اختبار أميركي يقيس الاتزان النفسي للمتقدمين للعمل من أجل معرفة قدراتهم الذاتية والمهارات، ومدى الاستفادة منها في العمل بشكل إيجابي خاصة في ظل ضغوط العمل والتعاطي مع الظروف الطارئة.

وشدد على أن هناك أهمية بالغة للجانب النفسي في العمل الشرطي وخاصة للتعامل مع الظروف الطارئة وضغط العمل وبالتالي يجب أن يدرك الموظف لمكنون شخصيته وقدراتها.

أما بخصوص خدمات «التوعية النفسية والاجتماعية»، فأكد أنها عبارة عن برنامج شامل مستحدث لنشر الثقافة النفسية والاجتماعية لدى العاملين بشرطة دبي والجمهور الخارجي، وتوعيتهم بالاضطرابات والمشكلات النفسية والاجتماعية والأسرية وكيفية مواجهتها عن طريق المحاضرات والنشرات ومقالات في مجلة الأمن والرسائل النصية وغيرها من وسائل التثقيف النفسي والاجتماعي، حيث يتم استقبال طلبات الخدمة إلكترونياً عبر نظام التراسل الإلكتروني أو بالاتصال الهاتفي أو الفاكس الإلكتروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض