• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعديل التسلل في الظهور الأول الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

معتصم عبد الله(دبي)

تشهد مباراة كأس سوبر الخليج العربي التي تجمع العين والنصر مساء اليوم في افتتاح منافسات الموسم الكروي الجديد 2015- 2016، التطبيق الأول للتعديل الجديد على تفسير المادة 11 من قانون كرة القدم والمتعلقة بحالات التسلل وتحديداً «التداخل مع المنافس»، حيث وافق المجلس التشريعي الدولي IFAB على إرشادات إضافية للمادة 11 التسلل، ذات أهمية محددة في تفسير عملي لمصطلح «التداخل مع المنافس».

وأكد خالد الدوخي مدير إدارة الحكام باتحاد الكرة أن سوبر الخليج العربي سيشهد التطبيق الأول للتعديل في تفسير مادة التسلل، وقال «التداخل مع المنافس هو الأمر المهم في التعديل الجديد حيث فرضت مفاهيم في هذا الجانب تتعلق بمعاقبة اللاعب المتسلل إذا حاول بوضوح لعب الكرة التي كانت قريبة منه وكان لعمله تأثير على المنافس، أو قام بعمل متعمد يؤثر بوضوح على قدرة المنافس على لعب الكرة، ويكون التأثير على قدرة المنافس في ثلاث نقاط تتمثل في الحد قدرة المنافس، منع المنافس، وابطاء حركة المنافس»، موضحاً أن الحكم يجب أن يعتمد على أدلة مادية مثل حركة وتصرف اللاعب في موقف التسلل، وأن اللاعبين الذين يستفيدون من تواجدهم في موقف تسلل من خلال التأثير على المنافس يجب أن يعاقبوا.

وأشار الدوخي إلى أن التطبيق الفعلي للتعديل على تفسير المادة وحسب منشور الفيفا من المفترض أن يكون في مطلع يوليو عدا الاتحادات القارية والدول التي انطلقت منافساتها فعلياً أو ما زالت في طور الاستمرار (دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي)، حيث يبدأ التطبيق فيها مطلع يناير 2016 المقبل، وقال «بالنسبة لنا في اتحاد الكرة سيبدأ التطبيق بداية من مباراة سوبر الخليج العربي والتي يديرها طاقم تحكيم بقيادة الدولي محمد عبد الله حسن».

وتطرق الدوخي لبرنامج المعسكر الإعدادي لقضاة الملاعب المقام في سلوفاكيا والذي انطلق في 31 من يوليو الماضي ويختتم الأحد المقبل، مؤكداً أن برنامج الإعداد ركز على بعض المفاهيم التي تتعلق بتفسير التعديلات الجديدة واللوائح، وتطوير مهارات الحكام خصوصاً في جوانب إدارة المباريات والسيطرة على أداء اللاعبين، واستخدام المهارات الشخصية واستخدام الطاقة الداخلية للحكام في التعامل مع اللاعبين والإداريين والمدربين.

أوضح الدوخي أن تجربة إدارة الحكام في مجال التحول الالكتروني وإنتاج الوسائل التعليمية تعد تجربة رائدة على مستوى القارة، حيث توفر الإدارة من خلال دعم لجنة الحكام ومجلس إدارة اتحاد الكرة كل الموارد اللازمة لإدارة الحكام للمباريات من الأجهزة الالكترونية والرايات الالكترونية وغيرها، لافتاً الى إصدار الإدارة كتاب قانون اللعبة باللغتين العربية والإنجليزية سنوياً كأول اتحاد بعد الاتحادين الدولي والقاري ينتج مثل هذه الوسائل التعليمية والتي تتناول المواضيع الفنية التحكيمية، و تحليل الحالات التحكيمية للقرارات الصحيحة بجانب مجموعة من الامتحانات لتطوير التحكيم، علاوة على برنامج تدريبي متكامل للحكام يتم توزيعه على الحكام ويكون بمثابة دليل سنوي. وذكر أن الإدارة اطلقت منصة الكترونية من خلال الموقع WWW.UAEREF.AE، كأول اتحاد في القارة والذي يوفر معلومات للزائرين عن الحكام، بجانب جزء خاص بالحكام يحتوي على الحالات الأسبوعية التي يتم تحليلها لتكون بمثابة تعليم ذاتي، وحالات الاختبار واختبارات الفيديو، بجانب منصة تواصل ما بين الادارة الفنية والحكام.

وذكر مدير إدارة الحكام أن الإمكانيات المادية والبشرية لإدارة الحكام باتحاد الكرة جعلتها قبلة للكثير من الاتحادات الصديقة، حيث استضاف المركز التدريبي للحكام باتحاد الكرة أكثر من معسكر تدريبي لحكام من البحرين والسعودية تأهباً لمشاركاتهم الدولية، وفي المقابل استعانت إدارة الحكام خلال برامجها المتنوعة لتطوير أداء الحكام بالعديد من الخبرات العالمية في مجال التحكيم.

ذكر الدوخي أن مؤشرات نجاح التحكيم الإماراتي تبدو واضحة من خلال ثقة الاتحادين الدولي والآسيوي، حيث تم ترشيح الثنائي الدولي عمار الجنيبي ومحمد عبد الله حسن للمشاركة في مونديال روسيا 2018 بعد أن اجتازوا المرحلة الأولى للاختبارات والتي أقيمت بزيوريخ، في الوقت الذي شهدت فيه نهائيات كأس آسيا الأخيرة في أستراليا 2015 مشاركة أربعة حكام من الإمارات للمرة الأول ممثلين في محمد عبد الله، المساعدين محمد أحمد وحسن المهري، بجانب عمار الجنيبي حكم رابع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا