• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بلغت 3.9 مليار دولار في الربع الرابع

أرباح «تويوتا» تتراجع بسبب قوة الين وانخفاض المبيعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

طوكيو (د ب أ)

انخفضت أرباح شركة تويوتا لصناعة السيارات خلال الربع الممتد من أكتوبر حتى ديسمبر 2016 بنسبة 39.3% مقارنة بنفس الفترة من عام 2015، لتصل إلى 438.5 مليار ين (3.9 مليار دولار)، وذلك بسبب قوة عملة الين وانخفاض المبيعات في أميركا الشمالية.

كما سجلت الشركة أرباحا بقيمة 486.5 مليار ين خلال الربع الثالث، بانخفاض بنسبة 22.5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2015، في حين تراجعت المبيعات بنسبة 3.5% لتصل إلى 7.08 تريليون ين.

كما انخفضت مبيعات تويوتا في أميركا الشمالية، أكبر سوق لمنتجات تويوتا في الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر بنسبة 5.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لتصل إلى 2.71 تريليون ين. ومع ذلك، رفعت تويوتا من توقعاتها بالنسبة للأرباح التشغيلية للعام المالي الحالي حتى مارس المقبل من 1.7 تريليون ين في نوفمبر الماضي إلى 1.85 تريليون ين، وذلك بسبب انخفاض الين مؤخرا أمام العملات الرئيسية الأخرى.

كما رفعت الشركة من توقعاتها بالنسبة لصافي الأرباح إلى 1.7 تريليون ين هذا العام، مقارنة بالتوقعات بأن تبلغ الأرباح 1.55 تريليون ين، كما تم تعديل التوقعات بالنسبة للمبيعات من 26 تريليون ين إلى 26.5 تريليون ين. وكانت شركتا تويوتا وسوزوكي موترو قد أعلنتا أمس، أنهما اتفقتا على بدء مباحثات رسمية بشأن عقد شراكة بينهما في مجالات مثل السلامة والسيارات الصديقة للبيئة وتكنولوجيا المعلومات.

وقالت الشركتان في بيان مشترك «تويوتا وسوزكي اتفقتا على البدء في دراسة أفكار بهدف تحقيق شراكة في الأعمال». وكانت تويوتا وسوزوكي، رابع أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان، قد أعلنتا في أكتوبر الماضي إنهما تدرسان عقد شراكة بينهما. وقال اوسامو سوزوكي، مدير شركة سوزوكي، في بيان، إن الشركة «سعت لتحقيق هذه الشراكة، حيث إنها لديها مخاوف بشأن تطوير التكنولوجيا المتقدمة».

ويذكر أن سوزكي أنهت شراكة مع شركة فولكسفاجن الألمانية عام 2015 بسبب خلاف بينهما. ويشار إلى أن فولكسفاجن تغلبت على تويوتا عام 2016، لتحصل على لقب أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم لأول مرة منذ عام 2011، حيث إن فولكسفاجن باعت سيارات على مستوى العالم أكثر من تويوتا، بحسب ما أظهرته نتائجهما في يناير الماضي.

وأعلنت تويوتا الشهر الماضي أن مبيعاتها ارتفعت بنسبة 0.2% مقارنة بعام 2016 لتصل إلى 10.17 مليون سيارة عام 2016. كما انخفضت مبيعات تويوتا خارج اليابان بنسبة 0.5% لتصل إلى 7.94 مليون سيارة عام 2016، ويرجع ذلك إلى تراجع الصادرات إلى أميركا الشمالية، أكبر سوق لصادرات تويوتا.

وقالت فولكسفاجن الشهر الماضي إن مبيعاتها خلال عام 2016 بلغت 10.3 مليون سيارة، بارتفاع بنسبة 3.8% مقارنة عام 2015، وذلك على الرغم من فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات الانبعاثات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا