• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

14 دولة تؤيد المشروع و«السلطة» تطلب اجتماعاً عاجلاً للأمم المتحدة

فيتو أميركي يحبط القرار العربي بشأن القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

نيويورك (وكالات)

استخدمت الولايات المتحدة، أمس، حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار العربي الذي طرح على مجلس الأمن بشأن القدس. وأيد أعضاء مجلس الأمن الأربعة عشر الباقون مشروع القرار المصري رغم أنه لم يذكر الولايات المتحدة أو ترامب بالاسم، لكنه أبدى «الأسف الشديد إزاء القرارات التي اتُخذت في الآونة الأخيرة والتي تتعلق بوضع القدس».

واعتبرت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي خلال الجلسة، أن مشروع القرار المطروح «يعيق السلام»، مضيفة أن واشنطن «ملتزمة بالتوصل إلى سلام دائم مبني على حل الدولتين».

وقالت إن واشنطن استخدمت حق النقض «الفيتو» دفاعاً عن دور الولايات المتحدة في الشرق الأوسط. وأضافت مندوبة أميركا، أن: «الولايات المتحدة الأميركية لن تسمح لأي دولة أن تقول لها أين ستنقل سفارتها»، زاعمة أن القدس لطالما كانت أرضاً للشعب اليهودي منذ آلاف السنين.

وقالت هيلي بعد التصويت «ما شهدناه هنا اليوم في مجلس الأمن إهانة لن تنسى»، واعتبرت هيلي أن العملية «مثال جديد على تسبب الأمم المتحدة بالضرر أكثر مما تتسبب بما هو مفيد في التعامل مع النزاع الإسرائيلي الفلسطيني».

وأضافت أن هذه أول مرة تستخدم فيها الولايات المتحدة الفيتو في مجلس الأمن منذ أكثر من ست سنوات. وقالت «لا يسعدنا أن نفعل ذلك لكننا نفعله دون إحجام. وكون هذا الفيتو يستخدم دفاعاً عن السيادة الأميركية ودفاعاً عن دور أميركا في عملية السلام في الشرق الأوسط لا يمثل مصدر حرج لنا، بل يجب أن يكون مصدر حرج لبقية مجلس الأمن». ... المزيد