• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد غياب 27 شهراً

أريوسا يقهر السرطان ويعود للملاعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أغسطس 2015

مونتفيديو (د ب أ)

عاد لاعب كرة القدم الأوروجوياني سيباستيان أريوسا 30 عاماً إلى الملاعب «دون قيود»، بعد تعافيه تماماً من سرطان الرئة الذي تلقى منها العلاج على مدار عامين، حسبما أفادت وسائل الإعلام في أوروجواي.

ووسط توقعات هائلة وكثير من الحماس، شارك أريوسا مع فريقه الجديد ديفينسور سبورتنج الأوروجوياني في تحقيق الفوز 3/‏صفر على بوليفار البوليفي في بداية مسيرة الفريق ببطولة كأس أندية أمريكا الجنوبية.

وقال اللاعب في تصريحات إذاعية: «الساعات الماضي اتسمت بالقلق والتفكير الكثير، ولكن دخول الملعب كان شيئاً آخر، وأعتقد أنني قدمت أداء مقبولاً ».

وكانت آخر مشاركة سابقة للاعب في 22 مايو 2013، وذلك مع فريقه السابق أولمبيا الباراجوياني في مواجهة فلومينينسي البرازيلي بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وذلك في دور الثمانية لبطولة كأس ليبرتادوريس.

وبعدها بدأ اللاعب المعاناة والكفاح مع المرض على مدار عامين، حيث خضع لنحو 30 جلسة علاج كيميائي وسط شكوك حول إمكانية عودته للملاعب مجدداً.

وفي غضون العامين، عانى اللاعب أيضاً من عدم الحصول على راتبه من فريق أولمبيا، حتى أصدرت المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس) في 29 يوليو الماضي حكما لصالح أريوسا يجبر لنادي الباراجوياني على سداد 750 ألف دولار للاعب.

وقال أريوسا: «كانت فترة عصيبة ومؤسفة، ولكنني الآن أشعر بالسعادة والامتنان لأن فريق ديفينسور فتح أبوابه أمامي وساعدني على أن أفعل أحب الأشياء لي وهو لعب كرة القدم».

وواصل: «التقدم في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة فارق رائع ولكنه ليس حاسماً لأن لاباز عاصمة بوليفيا تقع على ارتفاع 3600 متر فوق مستوى سطح البحر، وهو ما يجعل هناك صعوبة دائماً في التعامل مع المباريات التي تقام هناك». وبدأ أريوسا مسيرته الكروية بنادي ديفينسور سبورتنج في 2004، ثم انتقل لفريق أولمبيا عام 2011، وظل في صفوفه حتى منتصف 2013 قبل أن يبتعد عن الملاعب بسبب المرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا