• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ملتقى المسرح العربي ينطلق اليوم في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد) - تنطلق في العاشرة صباح اليوم «الأحد»، فعاليات ملتقى الشارقة الحادي عشر للمسرح العربي، الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمشاركة مسرحيين من الإمارات ومصر وسوريا والعراق والسودان والمغرب والجزائر وتونس، كما يستضيف الملتقى مسرحية «تخريف ثنائي» للمخرجة السورية نور غانم في يومه الختامي.

يجيء الملتقى الذي تجري فعالياته في صالة الندوات بقصر الثقافة، فيما يستضيف «معهد الشارقة للفنون المسرحية» حفله الختامي، تحت شعار «المسرح والتسامح»، ويتصدر برامج إدارة المسرح لمناسبة احتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014.

وقال أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح إن الدورة الجديدة من الملتقى الذي تنظمه الشارقة سنوياً تتحقق بحضور نوعي لمسرحيين عرب، من أجيال عدة، وتقرأ تجارب من المشرق والمغرب، كما تنظر إلى أسماء ونصوص وعروض من مسارح العالم لتضيء مساهمة أبي الفنون في تعميق وترسيخ أسباب الإخاء والتعاون والتضامن وسواها من القيم الإنسانية، مشيراً إلى أن أوراق الملتقى التي ستقدم عبر أربع جلسات تتميز بمناهجها المتنوعة في مقاربتها للموضوع.

ويشارك في الملتقى: إبراهيم المبارك ومرعي الحليان وعلي العبدان «الإمارات»، وبسمة فرشيشي ومعز مرابط «تونس»، ومحمود نسيم وحاتم حافظ ومايسة زكي «مصر»، والسعيد بوطاجين ولخضر منصوري «الجزائر»، وسامي الجمعان «السعودية»، ونورة لغزاري وسعيد كاريمي «المغرب»، وفيصل أحمد سعد «السودان»، وعبدالله الكفري «سوريا»، وقحطان زغير «العراق».

وبمناسبة انعقاد الملتقى أصدرت إدارة المسرح كتابا تحت عنوان «المسرح والهوية»، رصد وقائع الدورة الماضية من الملتقى التي جاءت تحت العنوان ذاته.

واستقطب ملتقى الشارقة المسرحي أكثر من 200 باحث من الوطن العربي خلال مسيرته التي امتدت لأكثر من عشر سنوات، وناقش على مدى دوراته المنصرمة أسئلة ثقافية وفنية واجتماعية مثل «التغيير» و«لغة المسرح» و«التاريخ» وسواها، ويعتمد الملتقى على صيغة حوارية مفتوحة على المداخلات والتعقيبات، وتنشر دائرة الثقافة والإعلام أوراقه ضمن سلسلة نشرية مختصة بالندوات والملتقيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا