• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

يوجه خلال جلسته غداً ثلاثة أسئلة إلى ممثلي الحكومة

«الوطني الاتحادي» يناقش زيادة مخصصات برنامج «زايد للإسكان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

الاتحاد

يناقش المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته السادسة من دور انعقاده العادي الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر التي ستعقد غداً، «سياسة برنامج زايد للإسكان»، ويوجه ثلاثة أسئلة إلى ممثلي الحكومة، كما يطلع على المرسوم بقانون اتحادي رقم «1» لسنة 2012 بشأن إنشاء كلية الدفاع الوطني، وعلى رسالة صادرة بشأن توصيات المجلس الوطني حول موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء.

وتعقد الجلسة برئاسة الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس، وذلك لمشاركة معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس في اجتماعات الدورة الثامنة لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي التي تعقد في السودان خلال الفترة من 17 إلى 22 يناير الحالي. ويناقش المجلس الوطني الاتحادي موضوع «سياسة برنامج زايد للإسكان» من ثلاثة محاور هي: الخطة المستقبلية للبرنامج، وزيادة المبلغ المخصص من الحكومة، بما يتوافق مع الأعداد الكبيرة من الطلبات وزيادة قيمة القرض والمساعدات السكنية الممنوحة، كما يصادق المجلس على مضبطة الجلسة الخامسة المنعقدة بتاريخ 8 يناير الماضي.

وفي بند الأسئلة يوجه العضو مصبح سعيد الكتبي سؤالا إلى معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل حول «إنشاء لجنة للتوفيق والمصالحة في محكمتي الذيد الشرعية والمدنية»، كما يوجه أحمد محمد الشامسي سؤالًا إلى معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وزير الصحة بالإنابة، حول «إنشاء هيئة اتحادية للرقابة الدوائية»، ويوجه علي عيسى النعيمي عضو المجلس، سؤالاً إلى معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بصفته رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة والآثار حول «تشجيع المواطنين على السياحة داخل الدولة وخارجها».

وشدد النعيمي على أهمية قيام الجهات المسؤولة بتشجيع السياحة الداخلية، لافتا إلى أن قطاع السياحة في الدولة يساهم في الناتج المحلي بنسبة 7 % سنويا، وهي نسبة أعلى من المعدل العالمي التي تتراوح بين 3 و 5 % سنويا، موضحا أن تنشيط وترويج وتنمية السياحة داخليا خارجيا يعتبر من أهم الاختصاصات التي يسعى إليها المجلس الوطني للسياحة والآثار منذ إنشائه بموجب القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2008.

وقال، إن السؤال يتمحور حول لماذا لا يبادر المجلس الوطني للسياحة والآثار بالتفاوض مع قطاع الطيران ووكالات السفر لمنح المواطنين أسعار تذاكر تعادل الأسعار في الدول الأخرى، إلى جانب معرفة مبادرات المجلس بشأن السياحة الداخلية، وحث المرافق السياحية داخل الدولة على إعطاء الأولوية للمواطنين والمقيمين.

وأضاف أن الشق الثاني من سؤاله، سيتمحور حول المبادرات التي يقوم بها المجلس الوطني للسياحة والآثار من أجل تشجيع المواطنين على السياحة داخل وخارج الدولة، وقال، إن القانون الاتحادي حدد اختصاصات المجلس الوطني للسياحة والآثار والاختصاص للمجلس بتنشيط وترويج وتنمية السياحة داخليا وخارجيا، داعيا إلى ضرورة إعطاء الأولوية للمواطنين والمقيمين في الإمارات، وحصولهم على عروض تفضيلية وعروض للإقامة في الفنادق داخل الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا