• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

«الهيئة الاتحادية» تطلق 4 مشاريع استراتيجية ضمن «بياناتي»

إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

دبي (الاتحاد)

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية النقاب عن أربعة مشاريع استراتيجية حيوية تعتزم إطلاقها خلال العام 2018 على مستوى الحكومة الاتحادية، ضمن منظومة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، وهي: (مشروع تعزيز كفاءة التوظيف، ومشروع الربط مع الحكومات المحلية عبر إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى دولة الإمارات، ومشروع استكمال الربط بين نظامي «بياناتي» و«هايبريون»، الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع وزارة المالية).

جاء الإعلان عن هذه المشاريع خلال مختبر الابتكار لمسرعات خدمات «بياناتي»، الذي عقدته الهيئة، مؤخراً، في دبي. وأكد الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة، أن الهيئة تعتزم تنفيذ المشاريع الأربعة خلال العام 2018 على مستوى الحكومة الاتحادية، وتحت مظلة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي».

وذكرت ليلى السويدي، المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة، أن وزارة المالية والهيئة ستستكملان خلال العام 2018، المرحلتين الثانية والثالثة من مشروع الربط الإلكتروني بين نظام التخطيط المالي وإعداد الميزانية الاتحادية الإلكترونية «هايبيريون» ونظام «بياناتي»، ويهدف إلى تطوير التخطيط المالي والتوقعات النقدية، وأتمتة الموازنة الاتحادية، بما يسهم في دعم الاستدامة المالية في الوزارات والجهات الاتحادية، وتحقيق الكفاءة في تخصيص الموارد المالية، وضمان الاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة. وقالت: «بالنسبة للمرحلة الثانية من المشروع فتتمثل في تنفيذ وتفعيل الميزانية الاتحادية، حيث سيتم سحب الميزانية المعتمدة في نظام «هايبيريون» إلى نظام «بياناتي»، وتشمل شواغر التعيينات والترقيات، الأمر الذي يضمن عدم تجاوز الجهات المشغلة لنظام «بياناتي» للميزانية المعتمدة في النظام، أما المرحلة الثالثة، فتتعلق بالتعديلات الدورية على نظامي «هايبيريون» و«بياناتي»، التي تكون نتيجة طلبات التذويب والتعديل على الميزانية، بالإضافة إلى ربط النظامين مع نظام التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة في الحكومة الاتحادية».

وبينت ليلى السويدي أن الهيئة بدأت خطوات عملية، تنفيذاً لتوصيات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والمبادرات المندرجة ضمن محور الموارد البشرية، ومنها: (مبادرة قاعدة البيانات الموحدة للموارد البشرية الحكومية)، التي تقوم فكرتها على إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى الدولة، من خلال أنظمة الربط الإلكترونية، وبرنامج الشاشات الذكية لأنظمة الموارد البشرية، وسيتم من خلالها إنشاء شاشات ذكية لأنظمة الموارد البشرية المتكاملة في القطاع الحكومي للدولة، حيث ستقوم هذه الشاشات بتوفير بيانات ومؤشرات دقيقة وموثوقة حول واقع الموارد البشرية الحكومية في الدولة.

وأكدت أن هذا المشروع المزمع إطلاقه في سبتمبر العام 2018، سيسهم في توفير قاعدة بيانات موارد بشرية موحدة لجميع الجهات الاتحادية، بما يدعم متخذي القرار، ويذلل العقبات أمام وضع الخطط والسياسات، فضلاً عن أنه سيحفز الجهات على رفع مستوى أداء الموارد البشرية، فيها من خلال قياس مؤشرات ممكنات الموارد البشرية، وسيدعم الجهات لتحقيق متطلبات منظومة التميز الحكومي.

بدورها، تطرقت شيماء العوضي مدير إدارة نظام معلومات الموارد البشرية في الهيئة للحديث عن مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية، الذي تعتزم الهيئة إطلاقه مطلع العام المقبل، وترمي من خلاله إلى تطوير عملية التوظيف في الوزارات والجهات الاتحادية، وتمكينها من استقطاب أصحاب الكفاءات والمواهب، وتحقيق مستهدفات التوطين، وذلك من خلال تفعيل نظام تقييم وتوصيف الوظائف المعتمد في الحكومة الاتحادية بصورة عملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا