• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

هنية يعد بمصالحة وطنية قريبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

فلسطين (يو بي أي) ــ أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التي تقودها حماس، إسماعيل هنية، أمس، أن حكومته ستتخذ قرارات مهمة لتمهيد الطريق لتنفيذ المصالحة، من دون أن يحدد موعد هذه القرارات أو طبيعتها.

وقال هنية، إن كل وطني حر وكل بيت من بيوت غزة سيشعر بآثار هذه القرارات، وسيمتد أثرها الطيب إلى الضفة، داعيا إخواننا في الضفة إلى التقاط الموقف، والتعامل مع هذا النفس الطيب الذي ينطلق من الحرص والوعي، ومن الشعور بالمسئولية والخطر الذي يداهم قضيتنا. وأضاف، كحكومة وقطعاً كحركة، نحن أكثر استعداداً في 2014 لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني، وذلك بالنظر للتحديات والمخاطر التي تتضمنها المشاريع الأميركية الهادفة لتصفية القضية.

وفي شأن آخر، استبعد هنية، قيام إسرائيل بشن هجوم على غزة، قائلاً «أستبعد حرباً جديدة أو قريبة على غزة، ليس من باب حسن الثقة بالمحتل، فلا يوجد ثقة بهذا العدو، ولكن من باب الردع الذي أنجزته المقاومة الفلسطينية». وأضاف، مشدداً لا نسعى إلى حرب جديدة، وأيضاً نستعد لأي شيء طارئ.

وأكد هنية استعداد حكومته لتنقية الأجواء والعلاقات مع «الأشقاء العرب».

، وقال «ليس لنا غنى عن الدول العربية، وليس لنا غنى عن مصر التاريخ والجغرافيا الحاضن للشعب والقضية، ونحن جاهزون لمعالجة كل القضايا التي من شأنها أن ترسخ العلاقة بيننا وبين العرب والمسلمين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا