• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

120 مليون امرأة مهجرة و10 ملايين لاجئة في العالم اليوم

«قمة المرأة بأبوظبي»: إشراك النساء في الإعمار ضرورة وحمايتهن أثناء النزاعات واجب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

بدرية الكسار، وعمر الأحمد (أبوظبي)

دعا المشاركون بجلسات «قمة المرأة حول أبعاد التوازن بين الجنسين في مجالي الأمن والسلام الدوليين» التي انطلقت أمس في العاصمة أبوظبي، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، المجتمع الدولي إلى العمل بكل جدية لحماية النساء أثناء النزاعات والحروب، وإلى ضرورة إشراك المرأة في عمليات البناء والتعمير والتنمية كأحد أهم أدوات تمكين المرأة، لافتين إلى أن عالم اليوم يضم نحو 120 مليون شخص مهجر خارج وطنه، ونحو 10 ملايين امرأة لاجئة.

وشهد اليوم الأول للقمة العديد من الجلسات التي ناقشت قضايا عدة منها حماية المرأة في النزاعات والحروب، ودور المرأة في السلم والأمن، ودور التشريعات في تمكين ودعم المرأة، كما تم استعراض تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في تمكين المرأة.

سؤال محوري

وقد شارك في الجلسة الأولى منى غانم المري، نائبة رئيس مجلس التوازن بين الجنسين، والدكتورة شنتال دي جونج - رئيسة منظمة المرأة في الأمن الدولي، وتم خلالها التأكيد على أهمية تمكين المرأة وحمايتها أثناء النزاعات، كما تم التأكيد على ضرورة إشراك المرأة في الإعمار والتنمية في بلادها.

وأشادت منى المري بجهود سمو الشيخة فاطمة في دعم وتمكين المرأة في المجالات كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا