• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

صحفي يطارد أخباره في سيدني

سايمون: مبخوت ينتظره مستقبل باهر في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

نعمان الهيمص

سيدني (الاتحاد)

فرانك سايمون صحفي فرنسي نراه في كل مكان بمدينة سيدني طوال بطولة كأس آسيا، وفي اليومين الأخيرين كان دائم السؤال عن علي مبخوت هداف منتخبنا الوطني، يريد أن يجمع عنه كل المعلومات، أن يراه، أن يحصل منه على تصريحات صحفية، أن يتحدث إليه في أمر مهم.

وعندما تعذر عليه الأمر بعد وصوله إلى فندق إقامة اللاعبين في شانجريلا محاولا التواصل مع سالم النقبي المنسق الإعلامي في المنتخب الوطني، جاء إلينا وكشف عن سر اهتمامه بعلي مبخوت، وقال: «علي مبخوت أثبت في البطولة أنه مهاجم من طراز فريد، ومشروع لاعب محترف أوروبي ناجح بامتياز، بشرط أن تكون لديه الرغبة، ولما قلنا له بأنه أعلن في الصحف المحلية بأنه يبحث عن تجربة احترافية ناجحة في الدوريات الأوروبية، تساءل مندهشاً: كيف أن هذا اللاعب الموهوب الذي تتوافر فيه كل عناصر المهاجم الشرس، لا يجد من يسوقه بالشكل المناسب، أنا على ثقة بأن الكثير من الأندية الأوروبية تتمناه، فهو لا ينقصه أي شيء». وأضاف: «أعددنا أكثر من تقرير عن مبخوت، وعن عموري، ونشرناهم في الإعلام الفرنسي، هناك تفاعل كبير جداً مع تلك التقارير، واكتشفنا أن بعض الأندية تتابع البطولة الآسيوية ويعتبرونها ميركاتو يمكن الاختيار منه، ورأينا ذلك في التعليق والتفاعل مع الموضوعات والتقارير التي نشرناها على الموقع عن هذين اللاعبين بالتحديد». وتابع: «أنا شخصياً معجب بعطاء المنتخب الإماراتي، وبمسألة الاستقرار الفني، وأرى أن التطور الطبيعي لهذا الجيل المميز من اللاعبين، وبهذه الحالة التي يوفرها المسؤولون عن الكرة من الاستقرار الفني هو الفوز ببطولة كأس آسيا، وبعيداً عن أي نتائج فهو المنتخب الأكثر إقناعاً في الأداء، والتوازن، والأكثر فاعلية على المرمى، والأكثر تفاهماً وأداءً جماعياً، وأن المنتخب الذي فاز بكأس آسيا للشباب، وفاز بالمركز الثاني بآسيا تحت 23 سنة، والذي تأهل إلى أولمبياد لندن، والأهم من ذلك أن أكثر من 16 لاعباً من قوامه ما زالوا مع بعضهم متماسكين تحت إدارة فنية واحدة، هو الأجدر بالفوز باللقب أو الوصول للنهائي على أقل تقدير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا