• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

ألعاب الفيديو

احذروا لعبة «الحوت الأزرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 ديسمبر 2017

مع تزايد انتشار الأجهزة الذكية، وتوفرها بين أيدي الكبار والصغار، صاحب انتشارها انتشار مئات الآلاف من التطبيقات والألعاب الذكية، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية انتشرت عشرات الألعاب الخطيرة، والتي تم تصنيفها بأنها قاتلة لمستخدميها، خصوصاً المراهقين، والأطفال، ولعل أشهر هذه الألعاب، هي لعبة «الحوت الأزرق»، حيث تعد من أخطر الألعاب الإلكترونية الحالية في العالم، ورغم ما رافق ظهورها منذ سنة 2015 من جدل واسع بسبب حالات الانتحار التي تسببت فيها، إلا أنّها ما زالت متاحة للجميع على شبكة الإنترنت، ولم يتم حظرها إلى الآن.

ومنذ ظهورها، تسبّبت اللعبة في انتحار ما يفوق 100 شخص عبر العالم، أغلبهم من الأطفال، آخرها في الجزائر، حيث أنهى 6 أطفال حياتهم شنقاً وبطريقة متشابهة تنفيذاً لأوامر اللعبة.

وهذه اللعبة تستغرق 50 يوماً، وتنقسم لمراحل أو تحديات عدة، وتجبر مستخدميها على مشاهدة أفلام الرعب لمدة 24 ساعة يومياً، وتدفعهم إلى تشويه أجسادهم باستخدام آلات حادّة، بالإضافة إلى قطع الشفاه، والوقوف على حافة سقف المنزل وقطع السكة الحديدية، وكلما قام الطفل بالتحدي وصوّر نفسه، يكسب ثقة الحوت، وينتقل إلى المرحلة التالية، وعند بلوغ اليوم الخمسين، قد يقدم على الانتحار، أو يرمي نفسه من فوق مبنى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا