• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رغم اختلافهم في تشجيع العراق والأردن وفلسطين

«الأبيض» يوحد سكان الحي العربي خلف رايته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

عندما تزور الحي العربي على أطراف مدينة سيدني تشعر وكأنك في الإمارات ومصر والمغرب، فالمقاهي والمطاعم والمتاجر كلها تتحدث تقريبا اللغة العربية، وتقدم المشروبات والمأكولات بالطريقة العربية، ومن خيمة الأندلس التي يملكها المغربي عبد الحميد الزروال رصدت «الاتحاد» حالة التفاعل من الجاليات العربية مع أداء المنتخبات العربية في البطولة، وتابعنا معهم مباراة الأردن واليابان، في نفس الوقت الذي كانت تلعب فيها مباراة فلسطين والعراق، ولإرضاء الجماهير كان صاحب المقهى يغير من آن لآخر لعرض جزء من المباراتين، بناء على طلب الحاضرين.

وبرغم التفاؤل الكبير الذي كان موجوداً لدى الأردنيين أمام الكمبيوتر الياباني، إلا أنهم تلقوا صدمة قوية بالوداع المبكر من البطولة، على عكس العراقيين الذين فرحوا بالفوز، والفلسطينيين الذين لم يطالبوا فريقهم بأكثر مما قدموه. وبعيدا عن المباراتين وتباين الرغبات بين الحاضرين فهذا فلسطيني يريد أن يكسب، وهذا عراقي يريد التأهل، وذاك أردني يبحث عن المفاجأة، استطلعنا رأيهم عن تشجيع ومساندة «الأبيض» الإماراتي في ستاد أستراليا الأولمبي بعد غد، فوجدنا كل المختلفين يتوحدون في الرأي والتأكيد على وقوفهم خلف «الأبيض».

ويقول الأردني أحمد مخلوف، الذي يقيم في أستراليا منذ 18 عاماً، أنه لن يتأخر عن دعم «الأبيض» في المباراة الفاصلة، وأنه على ثقة بأن المنتخب الإماراتي قادر على تعويض خسارة الأردن أمام الكمبيوتر الياباني، مشيراً إلى أنه يعشق الأبيض بسبب عموري، ويعتبره أفضل لاعب في البطولة حتى الآن، وأن كل الجالية العربية ثقتها في المنتخب الإماراتي بلا حدود، على ضوء المستوى الذي قدمه في المباريات الثلاث.

ويؤكد عبدالحميد الزروال صاحب المقهى أن مباريات «الأبيض» هي التي تحظى بأكبر عدد من الحضور، لأنه فريق أثبت كفاءته، ويقدم المستوى الذي يتمناه الجمهور، مشيراً إلى أنه يوجد اجماع على ضرورة مساندة الأبيض في مباراة اليابان، مطالباً بتوفير التذاكر لـ 500 مشجع يضمن حضورهم للقاء، وأنه لو تم توفير تلك التذاكر فسوف يكون من السهل أن ينتقلوا جميعاً إلى الاستاد الأولمبي بسيارتهم الخاصة لقربه من الحي العربي.

ويقول المصري مجدي حسن إن الأبيض يستحق التشجيع، وأنه ينتظر يوم المباراة حتى يحمل العلم الإماراتي ويدخل به الملعب، وأن «إمارات زايد الخير» تستحق من كل العرب هذه الوقفة، مشيراً إلى أن المنتخب الإماراتي جدير بالدعم والمؤازرة لأنه يقدم أفضل كرة قدم عربية في تلك البطولة، وأنه على ثقة بأن الأبيض لو أقصى اليابان سوف يفوز باللقب.

أما العراقي حميد خوشتاو، فقد أكد أن الإمارات قادرة من الفوز على الكمبيوتر الياباني، وأوضح أن عموري الموهوب ورفاقه مبخوت وخليل قادرون على دخول التاريخ من أوسع أبوابه، وأن الجمعة موعد الحسم، واللاعبين قادرون على أن يقولوا كلمتهم، وأن موقف العراق صعب أيضاً مثل موقف المنتخب الإماراتي، لأنه سيواجه فريقاً عنيداً وهو الفريق الإيراني، لكنه على ثقة بأن التوفيق الذي لم يحالف «الأبيض» أمام إيران سوف يعود ويقف معه أمام اليابان للترشح للقب من الباب الواسع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا