• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا    

«داعش» يهاجم البيشمركة بسلاح كيميائي قرب أربيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

برلين (وكالات)

أكدت قيادة قوات البيشمركة الكردية في إقليم كردستان العراق أمس، أن تنظيم «داعش» قصف محور مخمور جنوب غرب مدينة أربيل بـ45 قذيفة هاون، كانت تحتوي بعضها على نوع من المواد الكيمياوية، وذلك بعد إعلان وزارة الدفاع الألمانية التي تدرب البيشمركة وقوع هجوم بالسلاح الكيميائي استهدف «قبل بضعة أيام» عناصر من البيشمركة في هذه المنطقة.

وقال مساعد قائد قوات البيشمركة في محور مخمور آراس حسو ميرخان لوكالة (باسنيوز) الكردية

أن «القصف لم يخلف خسائر في صفوف قوات البيشمركة، لكن بعض مقاتلينا بدأوا يشعرون بأعراض مرضية غريبة تظهر عليهم مثل التقيؤ وحرقة في العينين وبعضهم ظهر على أجزاء من جسمه نوع من الحروق».

وتابع «عرفنا بعدها بأن قذائف الهاون التي أطلقها داعش كانت تحتوي على مواد كيمياوية»، وأضاف «أطلعنا فريقا أميركيا على الأمر وحضر للمنطقة، ووصل فريق فرنسي من بغداد، وبدأوا تحقيقا لمعرفة المادة الكيميائية المستخدمة ».

وأضاف ميرخان إن «داعش استخدم قبل الآن مادة الكلور بعبوات ناسفة ، وهذه المرة الثالثة التي يستخدم فيها التنظيم مواد كيمياوية بقصف البيشمركة في مخمور».

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية أعلن أن «هجوما بالسلاح الكيميائي وقع وأصيب عناصر من البيشمركة بجروح مع تهيج في المجاري التنفسية» في مخمور ، مشيراً

إلى أن الهجوم شن بسلاح المدفعية، و أن الجنود الألمان في العراق لم يتعرضوا للخطر، فيما أعلنت مجلة بيلد استنادا إلى تقرير سري للجيش الألماني أن 60 مقاتلا كرديا أصيبوا.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا