• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أوديرنو يروج لتقسيم العراق وبغداد تتهمه بالجهل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

قال رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال رايموند أوديرنو أمس قبل يوم من تقاعده، إن تحقيق المصالحة بين الشعب العراقي يزداد صعوبة، مما قد يجعل التقسيم «الحل الوحيد»، ما ردت عليه رئاسة الوزراء العراقية معتبرة تصريحه «غير مسؤول ويعبر عن جهل بالواقع العراقي».

وقال أوديرنو بشأن المصالحة بين «شيعة وسنة العراق»، إن الأمر «يزداد صعوبة يوما بعد يوم». وتوقع أن مستقبل العراق «لن يشبه ما كان عليه في السابق».

وحول إمكانية تقسيم البلاد قال «ربما يكون هذا الحل الوحيد ولكني لست مستعدا لتأكيده».

وأكد أن الأولوية يجب أن تبقى قتال تنظيم «داعش»، مضيفا أن الحرب على «داعش» تواجه مأزقاً، وأن على الجيش الأميركي نشر قوات إسناد على الأرض إلى جانب القوات العراقية، إذا لم يشهد تقدما في الأشهر المقبلة.

وفي رد فعله، أعرب المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي أمس، عن استغرابه من تصريحات أوديرنو، واعتبره تصريحا غير مسؤول ويعبر عن جهل بالواقع العراقي. وقال في بيان إن العراقيين يضحون لتعزيز وحدة بلدهم والدفاع عنه وهم بصدد إصلاحات كبرى تعيد للعراق مجده وتحقق الانتصار على «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا