• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأسرة تتقبل التعازي في الراشدية

الآلاف يشيعون الشهيد عبدالرحمن البلوشي.. وعائلته: فداء للوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

أحمد مرسي و(وام) دبي، الشارقة شيع الآلاف من الأهالي جثمان شهيد الوطن العريف عبدالرحمن إبراهيم عيسى البلوشي، والذي كانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد نعته، إثر استشهاده في حادث تدهور آلية نقل، خلال أدائه واجبه الوطني، أثناء وجوده في المملكة العربية السعودية الشقيقة خلال مشاركته في عملية «إعادة الأمل» ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة. وأدّى المشيعون صلاة الجنازة على الشهيد في مقبرة القصيص بدبي في الساعة العاشرة من صباح أمس وسط حضور كبير من الأهل والأصدقاء وعدد من زملاء العمل. وقال محمد عبدالرحمن البلوشي الشقيق الأكبر للشهيد: أخي رحمه الله كان على خلق ومحبا لعمله ومساعدا للجميع وتربطه علاقات طيبة مع الكل وكذلك يتسم بالتواضع وطيب النفس. وتابع: تلقينا نبأ وفاته بالحزن، إلا أننا فخورون أنه تُوفي وهو في مهمة وطنية مشرفة في الدفاع عن الحق وإننا صابرون على أمر الله عز وجل، ونحتسب الأجر عند الله، ونحسبه من الشهداء الأبرار، فقد استشهد فداء للوطن، ولم يقصر في أداء الواجب والتضحية بالروح لإعلاء كلمة الحق. وأشار إلى أن الشهيد عبدالرحمن يبلغ من العمر 42 عاماً ولم يتزوج وهو الرابع في الترتيب بين إخوته (6 إخوة و3 أخوات)، وتربطه علاقة طيبة بالجميع، كما أن والده هو أول من استقبل خبر الوفاة. ولفت إلى أن الشهيد كان باراً بعائلته، ولا يتأخر في تقديم المساعدة لأفراد أسرته وأقاربه وأصدقائه، وأن الكل حزين على فراقه ولكن هذا قضاء الله عز وجل، فلا مرد له، لله ما أعطى ولله ما أخذ، ونحسبه عند الله من الشهداء. وذكر أن الأسرة ستتقبل التعازي خلال الأيام المقبلة في خيمة العزاء بمنطقة الراشدية في الشعبية مقابل مجلس الراشدية، مشيراً إلى أن الإمارات فخورة بأبنائها الشهداء. وأجمع المشاركون في صلاة الجنازة ومودعو الشهيد لمثواه الأخير، على تحليه بالعديد من الصفات الحميدة، أولها حب الوطن وتمني نيل الشهادة في سبيل الدفاع عنه وعن الحق وكذلك دماثة الخلق وطيبة النفس واحترامه الجميع والتواضع وحب العمل والتفاني فيه، وأنه أصبح مصدر فخر واعتزاز لبلده وأسرته لينضم للائحة الشهداء السابقين الذين قدموا أرواحهم وأنفسهم من أجل الحفاظ على أمن البلاد، لافتين إلى أن الشهادة ستشجع الجميع على الثبات، وسيقف شعب الإمارات دائماً مع الحق، وسينصر المظلوم على الظالم. وكان جثمان الشهيد العريف عبدالرحمن إبراهيم عيسى البلوشي، وصل، فجر أمس إلى مطار البطين في أبوظبي على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات الجوية والدفاع الجوي.. يرافقه عدد من ضباط وضباط صف القوات المسلحة. وجرت المراسم العسكرية الخاصة لاستقبال الجثمان على أرض المطار، حيث كان في مقدمة مستقبليه عدد من كبار ضباط وضباط صف القوات المسلحة. وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة نعت أمس الأول استشهاد أحد جنودها البواسل الشهيد العريف عبدالرحمن ابراهيم البلوشي إثر حادث تدهور آلية نقل خلال أدائه واجبه الوطني أثناء تواجده في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وذلك للمشاركة في عملية «إعادة الأمل» ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة، سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض