• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«حماس» تكشف عن توسط بلير في التهدئة مع الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

رام الله، غزة (الاتحاد)

كشفت «حماس» للمرة الأولى، أمس، عن توسط مبعوث اللجنة الرباعية الدولية السابق توني بلير بينها وإسرائيل لإبرام تهدئة في قطاع غزة. وقال الناطق باسم الحركة في غزة سامي أبو زهري في بيان صحفي، إن لقاءات عقدت بين الحركة وأطرف أوروبية ودولية، وأخرى مع بلير، بشأن التهدئة في قطاع غزة. وذكر أبو زهري أن الحركة عقدت في الأيام الأخيرة عدداً من اللقاءات القيادية برئاسة عماد العلمي نائب زعيم «حماس» في غزة، مع عدد من الفصائل شملت «فتح» و«الجهاد» والجبهتين «الشعبية» و«الديمقراطية» و«المبادرة الوطنية»، كل على حدة، لاطلاعهم على نتائج هذه اللقاءات. وكانت صحف إسرائيلية تحدثت مؤخراً عن وساطة تقودها أطراف عربية ودولية بين «حماس» وإسرائيل، بشأن تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة، وأن الحركة تضع «اللمسات الأخيرة» على اتفاق. وفي 26 أغسطس2014، توصلت إسرائيل والفصائل الفلسطينية بالقطاع، برعاية مصرية، إلى هدنة طويلة الأمد بعد حرب امتدت 51 يوماً، تضمنت استئناف مفاوضات غير مباشرة في غضون شهر واحد من سريان وقف إطلاق النار. وذكرت تقارير أن وساطة بلير أسفرت عن موافقة الاحتلال على إنشاء ممر بحري يربط قطاع غزة بجزيرة قبرص، مقابل تهدئة طويلة قد تصل إلى 7 أو 10 سنوات مع «حماس». كما تحدثت عن موافقة إسرائيل أيضاً على رفع الحصار كلياً عن القطاع، ولكنها لا تزال ترفض السماح بإعادة بناء مطار غزة الدولي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا