• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واشنطن تحتج على زيارة سليماني لموسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت الولايات المتحدة أمس الأول أنها ستحتج أمام مجلس الأمن الدولي على زيارة قام بها قائد فيلق القدس في قوات الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني مؤخرا إلى موسكو، باعتبارها انتهاكا لقرارات دولية تحظر عليه السفر إلى الخارج في سياق العقوبات المفروضة على بلاده بسبب برنامجها النووي.

ولم يرد ذكر زيارة سليماني إلى موسكو التي جرت على ما يبدو في نهاية يوليو، إلى أن أوردتها وسيلة إعلام إيرانية وشبكة فوكس نيوز الأميركية الأسبوع الماضي، في وقت يجري نشاط دبلوماسي مكثف حول النزاع في سوريا بمشاركة الولايات المتحدة وروسيا وإيران ودول المنطقة. وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر زيارة سليماني إلى روسيا، وقال "طرحنا مسألة هذه الزيارة مع مسؤولين كبار في الخارجية الروسية وسنطرحها أيضا في نيويورك" في مجلس الأمن الدولي، مشيرا إلى أنه لا يعلم هدف الزيارة ولم يتلق أي توضيحات من موسكو وطهران. وقال المتحدث إن الزيارة هي "انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي ومصدر قلق بالغ لمجلس الأمن وللولايات المتحدة بالطبع". وحذر "نعتزم العمل مع مجلس الأمن ولجنة العقوبات ضد إيران، لضمان إجراء تحقيق كامل ومناسب". ودعا "جميع الدول الى احترام وتطبيق كل التسميات الواردة في قرارات مجلس الأمن".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا