• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«يونيسف» تعيد المياه إلى حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

عواصم (وكالات)

أعادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إمدادات المياه للعديد من أجزاء مدينة حلب السورية بعد انقطاع دام ثلاثة أسابيع. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن الإمدادات لمناطق تسيطر عليها الحكومة وأخرى تسيطر عليها المعارضة قطعت في يوليو عندما أغلقت جماعة «جبهة النصرة» محطة المياه الرئيسية في المدينة. واضطر السكان لشرب مياه غير معالجة من الآبار أو الاعتماد على إمدادات طارئة أخرى.

وقالت اليونيسيف إن انقطاع المياه يأتي في الوقت الذي يعاني السوريون من صيف شديد الحرارة، مما ترك مئات الألوف من الأطفال عطشى ويعانون الجفاف ومعرضون للإصابة بالأمراض.

ومنذ بداية يوليو رصدت حالات إسهال بسيطة بين 41% من الأطفال الذين يرتادون عيادات اليونيسيف في حلب، وعددهم إجمالا 3 آلاف طفل. وقالت المنظمة إنها زادت شاحنات المياه إلى ثلاثة أمثالها من 800 ألف لتر إلى 2,5 مليون لتر يوميا، وهي أكبر كمية مياه يجري توريدها منذ بدء الصراع قبل أكثر من أربعة أعوام.

وتقدم المنظمة 15 لترا من الماء للفرد يوميا لنحو 200 ألف شخص في حلب، وتم حفر 50 بئرا توفر 16 مليون لتر من الماء يوميا.

وتقول المنظمة إنه رغم استعادة امدادات المياه مازال نحو 500 ألف شخص في حلب يجدون صعوبة في الحصول على كفايتهم من الماء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا