• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

2017 عام هزيمة داعش في سوريا والعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

أ ف ب

سيتذكر العالم عام 2017 بوصفه عام هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، الدولتان اللتان أنهكتهما المعارك وتركتهما أمام دمار كبير وتحديات عدة.

خلال هذا العام، خسر التنظيم المتطرف مناطق واسعة أبرزها معقليه الأساسيين، الموصل في العراق والرقة في سوريا، ولم يبق لديه إلا بقايا من المناطق التي كانت تساوي قبل ثلاث سنوات مساحة بريطانيا.

بموزاة الهجمات البرية، تعرض التنظيم لغارات جوية عنيفة شنتها طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، دعماً لحلفائها من القوات العراقية أو الأكراد السوريين، وأخرى نفذتها روسيا.

وأعلن رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي الشهر الحالي "انتهاء الحرب" ضد التنظيم الذي كان سيطر في العام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

واستطاع العبادي، الذي دعمته واشنطن ودول غربية شكلت بدورها هدفاً لاعتداءات دموية نفذها التنظيم، أن يقزد بخلاف التوقعات، البلاد أثناء مواجهة التنظيم المتطرف.

ووفرت المعارك ضد التنظيم فرصة لإعادة بناء جيش العراق الذي كان قد انهار في الموصل أمام هجمة الإرهابيين. ... المزيد