• الخميس 03 شعبان 1439هـ - 19 أبريل 2018م

«ديالوج الفن» تناقش

أعمال 20 فناناً في «الفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

ناقشت ندوة بعنوان «ديالوج الفن»، التي أقيمت على فترتين صباحية ومسائية، أمس الأول السبت، في فندق «راديسون بلو» بالشارقة، أعمال 20 فناناً مشاركاً في مهرجان الفنون الإسلامية، وآلية المعالجة الفنية بما يتماهى مع شعار الدورة الحالية «أثر».

المحاضرة الصباحية كانت على موعد مع مشاركة عشرة فنانين من جنسيات مختلفة، فيما شهدت الفترة الثانية عشرة فنانين آخرين، ودار الحوار حول الأعمال الفنية المعروضة، ومن المشاركات الصباحية مشاركة أصحاب عمل «خفي» حيث قدموا عرضاً مفصلاً حول العمل الفني، وتحدثت مريم بن سيف أحد أعضاء المجموعة، عن الكيفية التي التقت بها المجموعة في مدينة برشلونة الإسبانية أثناء فترة الدراسة الجامعية، وحينها قرروا العمل سوياً.

وانتقل العرض إلى المصور الإماراتي عمار العطار صاحب عمل «صلاة»، الذي حاول أن يكشف عن تفاصيل الحياة اليومية الإمارات لمن هم خارج البلاد عن طريق التصوير. وصاحبا عمل «الجناح المزهر» أدن شان وستانلي سيو_ هونغ كونغ، تحدثا حول العمل الفني الضخم الذي شيّد على واجهة المجاز.

وفي عرض فيديو قصير، كشف الفنان أحمد جاريد عن أعماله الفنية، وأشار إلى أن موضوع «أثر» لم يكن غريبا عليه، إذ يشتغل أساسا عليه، وأوضح «لا أرسم الشيء إنما أرسم أثر الشيء».

وتركّز حديث الفنان العراقي مثنى العبيدي عن الخط العربي، واستعرض عدداً من لوحاته المكتوبة بخطوط عربية متنوعة، وانتهت الفترة الصباحية مع عرض سريع للفنان مات ماكانويل صاحب العمل الفني «إناء».

وتواصلت الندوة في الفترة المسائية، ومن المشاركات التي شهدتها مشاركة الفنان مجدي الكفراوي الذي تحدث عن تجربته وعمله الذي يحمل اسم (جرافيتي- تجليات).

وتحدث الفنان المصري محمد عبدالعزيز صاحي عن بداياته مع الحرف، وعرض بعض أعماله للحضور.

وتحدثت الفنانة الإماراتية نجاة مكي معربة عن شكرها لمشاركتها في المهرجان وتقديرها البالغ لدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لها منذ بداية انطلاقتها كفنانة تشكيلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا