• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

بعد عرض منتخب جنوب أفريقيا السيئ ضد الرأس الأخضر

إيجسوند يتهم اللاعبين بالتجمد وفقدان الأعصاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

جوهانسبيرج (رويترز) - اتهم جوردون إيجسوند مدرب جنوب أفريقيا لاعبيه بالتجمد فور انطلاق صافرة البداية وبفقدان الأعصاب والفشل في الوصول للمستوى المطلوب خلال الشوط الأول بعد عرض سيء ضد الرأس الأخضر انتهى بالتعادل بدون أهداف في افتتاح كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم أمس الأول.

ولم يلتمس إيجسوند وهو ثالث مدرب يتولى تدريب جنوب أفريقيا منذ نهائيات كأس العالم على أرضها في 2010 أي أعذار للأداء السيئ للفريق صاحب الأرض في استاد سوكر سيتي.

وفي المقابل، بدا لوسيو انطونيس مدرب الرأس الأخضر سعيدا بالنتيجة، وقال إنها منحت فريقه شعورا بالفخر. وقال ايجسوند في مؤتمر صحفي بعد مباراة سيئة في افتتاح البطولة تابعها ملايين المشاهدين عبر التلفزيون حول العالم: “لم يدخل عدد كبير من لاعبي فريقي في أجواء المباراة خلال الشوط الأول وهو في رأيي إهدار كامل للوقت.. ولم يتحسن وضعنا كثيرا في الشوط الثاني”.

وأضاف: “كانت هناك فوارق كبيرة بين لاعبي الوسط والمهاجمين وحاولنا إرسال الكرة للمهاجمين بسرعة كبيرة، لعبنا الكثير من الكرات العالية بسرعة كبيرة وهو شيء لا نريد القيام به”. وتابع: “بدا وكأن بعض اللاعبين أصابهم التجمد حين انطلقت صفارة البداية وفقدوا أعصابهم، ربما كانت المناسبة أكبر من بعضهم، ندرك أن علينا خوض المباراتين التاليتين ضد أنجولا والمغرب بشكل أفضل، بالطبع نريد تحقيق الفوز وهز الشباك والحصول على النقاط، لم نخرج من الحسابات بعد، يجب أن نرفع مستوانا، يجب أن أشيد بمنتخب الرأس الأخضر فهو فريق جيد”.

وجاءت تعليقات إيجسوند على النقيض من فرحة انطونيس الذي قال إنه سعيد بالنقطة التي حصل عليها فريقه في أول مباراة له على الإطلاق في البطولة ورفض فكرة أن العرض في مباراة الافتتاح كان سيئا. وقال إنطونيس بعد المباراة التي شهدت فرصتين فقط للتهديف في ظل هطول أمطار غزيرة طيلة 90 دقيقة “هذا هو رأيكم وليس رأيي. بالنسبة لي فقد أنجزنا المهمة، كان الفريق ممتازا وانجزنا المهمة التي أتينا من أجلها وحققنا أهدافنا والآن علينا التركيز على المباراة التالية ضد المغرب”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا