• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  04:58     رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري غادر باريس متوجها إلى القاهرة     

بفضل زيادة الطلب المتوقعة

«جلف كرافت» تعزز استثماراتها في جزر المحيط الهندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

يستعدّ منظمو الرحلات السياحية في المالديف للاستفادة من الطلب المتنامي للمصطافين من الشباب الميسورين مادياً على الرحلات الملاحية الترفيهية الفاخرة، وذلك بفضل تزايد أعداد اليخوت والقوارب الترفيهية المنتجة محلياً، وفقاً لشركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت) التي تُعتبر أبرز الشركات المصنعة لليخوت والقوارب في البلاد.

وتُستخدم معظم القوارب العاملة في المالديف، لغاية الآن، في نقل الركاب بين أنحاء هذه الجزر الواقعة في المحيط الهندي، لكن الرئيس التنفيذي لشركة جلف كرافت إروين بامبس يؤكّد أن هذا التوجّه آخذ بالتغيّر السريع في ظلّ الرغبة التي بدأت تسود لدى شركات تشغيل اليخوت والقوارب الخاصة لتقديم رحلات ملاحية ترفيهية فاخرة من شأنها الارتقاء بمستوى العطلات التي يستمتع بها السياح في المالديف.

وأضاف: «بدأنا نلمس ارتفاعاً في الطلب بجميع أنحاء البلاد على القوارب الكبيرة التي يتجاوز طولها 45 قدماً، ولذا نحرص على الاستثمار في عملياتنا المحلية، سواء في البنية التحتية أو مهارات العاملين، دعماً للطلب الحاصل على اليخوت والقوارب الترفيهية الأكبر والأفخم». وظلّت جلف كرافت لاعباً رئيساً في تشييد البنية التحتية للنقل في المالديف، إذ يحمل أكثر من 80% من اليخوت والقوارب العاملة في البلاد علامة الشركة، ومعظمها يتألف من قوارب «تورينغ» الخاصة بنقل الركاب. وتدير الشركة، بالإضافة إلى منشأة التصنيع المحلية، مركزاً للخدمات البحرية يقدّم الدعم الملاحي على مدار الساعة.

واستطاعت جلف كرافت، التي تتميز بقدرتها على تقديم يخوت وقوارب موثوق بها من خلال الابتكار المستمر في التصميم والتقنيات الحديثة، أن تزوّد المالديف بأكثر من ألف منتج من منتجاتها خلال 15 عاماً من العمل في البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا