• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ماذا تفعل لو ضاعت حقائبك في المطار؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

د ب أ

يا لها من بداية للعطلة، إذا اكتشفت لدى الوصول سالمًا إلى مطار وجهتك أن حقائبك اختفت. وإذا كانت الرحلة بغرض التسوق فربما الأمتعة المفقودة ليست مشكلة كبيرة. ولكن ماذا لو كانت رحلة تنزه او سفاري أو حتى لاستقلال سفينة سياحية؟ ضياع الأمتعة في هذه الحالة سوف يكون مشكلة كبيرة، فلتتخيل، على سبيل المثال، الذهاب في رحلة تنزه جبلية من دون حقيبة ظهر أو حذاء سير. وتشير ساندرا كرافت من المكتب الإعلامي في شركة الطيران الألمانية « لوفتهانزا» إلى أن «المسافرين الذين يصلون إلى جهة عطلتهم من دون أمتعتهم يمكنهم التسوق لاستبدال المفردات الضرورية، وذلك في إطار لوائح المسؤولية». وبموجب اتفاقية مونتريال لعام 1999، يحق للركاب الذين يشترون ملابس أو أدوات نظافة شخصية بديلة للاستخدام الفوري الحصول على تعويض عن نفقاتهم من شركة الطيران. ولكن من المهم التذكر أن هناك حداً شاملاً على التعويض ككل حيث يبلغ نحو 1400 دولار. كما أن مبدأ الحد من الضرر يطبق ما يعني أن الركاب يجب أن يحاولوا إبقاء تكلفة المشتريات التعويضية متدنية قدر المستطاع. وهنا تشير إيفا كلار من مكتب شؤون المستهلك في برلين إلى أن هذا يعني أن الراكب يجب أن يستطيع تفسير لما كل قطعة من المشتريات ضرورية. وتقول خبيرة حماية المستهلك «تظهر أغلب المشاكل عندما لا يمكن للأشخاص أن يحددوا بشكل ملائم لماذا سعوا للحصول على تعويض». تبدأ أول خطوة في المطار حيث يتعين على الراكب الإبلاغ مباشرة عن أمتعته المفقودة في قاعة الحقائب. وفي حال غادروا حرم المطار ثم عادوا لتقديم شكوى فسوف يتحتم عليهم إثبات أن الحقائب ضاعت فعليًا خلال الرحلة. وهناك قسم للمفقودات في المطارات حيث يمكن الإبلاغ أولاً عن الأمتعة المفقودة. وتشرح كريستين كوخ رئيس عمليات وحدة قسم المفقودات في مطار فرانكفورت كيفية عمل الوحدة وتقول «في البداية نحاول تحديد أي امتعة تم شحنها في رحلة اخرى أو ما إذا كانت أمتعة كبيرة الحجم». ثم يتعين بعد ذلك أن يحدد الراكب كعب تحديد الأمتعة الذى حصل عليه مع بطاقة المرور لاستقلال الطائرة، ويساعد نظام رقمى مرتبط بنحو 2800 مطار في أنحاء العالم في عملية البحث. وإذا لم يتم تحديد موقع الأمتعة خلال سبعة أيام يتم نقل المشكلة إلى شركة الطيران للتعامل معها. وتقول كريستينا كوخ «يتم العثور على أغلب الأمتعة المفقودة خلال يومين أو ثلاثة». وبحسب البيانات التي جمعتها شركة «سيتا» المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات بقطاع الطيران، فإن متوسط وقت العثور على الحقائب المفقودة في 2014، كان 6ر1 يوم. وفي المتوسط يضيع 3ر7 حقيبة أو يتأخر وصولها أو تتعرض للضرر من أصل كل ألف حقيبة. وفي عام 2014، لم تظهر مجدداً نحو 3ر1 مليون حقيبة. وفي مثل هذه الحالات، سوف تعوض شركات الطيران عادة الركاب تعويضاً يبلغ أقصاه 1400 دولار. وتنصح خبيرة شؤون المستهلك في برلين كلار هؤلاء الذين لديهم مفردات قيمة في أمتعتهم باتخاذ إجراءات تأمين إضافية. ولكن قالت كرافت المتحدثة باسم لوفتهانزا إنه إذا فقدت الأمتعة في رحلة العودة يكون لدى الراكب فرصة قليلة للحصول على تعويض لشراء مفردات ضرورية.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا