• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بالصور.. أولى عربات مترو الرياض جاهزة للانطلاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

د ب أ

كشفت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عن اكتمال تصنيع القطار الأول من مشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام بمدينة الرياض، الذي جرى تصنيعه للخط الأحمر «محور طريق الملك عبدالله» في مصنع شركة سيمنز الألمانية. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس» اليوم الأربعاء أن وفدًا من الهيئة العليا لتطوير الرياض، و«ائتلاف باكس» الذي يتولى تنفيذ الخطين الأزرق «محور العليا - البطحاء» والأحمر «محور طريق الملك عبدالله» من مشروع قطار الرياض، بزيارة لمصنع شركة سيمنز في مدينة فيينا، للاطلاع على القطار الأول في المشروع، وما يشتمل عليها من خدمات وتجهيزات، وما تتضمنه من مواصفات وتقنيات ونظم هي الأحدث من نوعها في العالم. وأوضح مدير المشروع مدير إدارة تنفيذ المشاريع التطويرية متكاملة المرافق بالهيئة المهندس الوليد بن عبدالرحمن العكرش، أن مشروع قطار الرياض يشتمل على 190 قطاراً انطلقت أعمال تصنيعها من قبل ثلاث من أكبر مصنعي القطارات في العالم، هم: شركة SIEMENS الألمانية، وشركة BOMBARDIER الكندية، وشركة ALSTOM الفرنسية، ويستخدم المشروع نظام تشغيل آلي «من دون سائق» صمّم وفق آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المجال. وأشار العكرش إلى أن قطارات المشروع تضم 470 مقصورة، بواقع «مقصورتين أو أربع مقصورات لكل قطار» وبحسب عدد المقصورات يحتوي كل قطار على ما بين 55 و 123 مقعداً، بقدرة استيعابية تتسع لنقل ما بين 251 إلى 522 راكباً خلال الرحلة الواحدة. ولفت إلى أن عربة القطار الأولى التي اكتمل تصنيعها ضمن المشروع، تخضع حالياً لاختبارات الجاهزية النهائية في المصنع في ظروف مناخية مشابهة للمناخ في مدينة الرياض، على أن يتم نقلها إلى المملكة خلال الأشهر المقبلة. وقطار الرياض الكهربائي معروف بمسمى مترو الرياض هو جزء من مشروع للنقل العام بمدينة الرياض، الذي يتكون من القطارات والحافلات، حيث سيتم إنشاء ستة خطوط مترو رئيسية تخترق العاصمة السعودية الرياض من جميع الاتجاهات، ويضم 85 محطة، بتكلفة تبلغ 5ر22 مليار دولار، ومن المقرر تشغيله في عام 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا