• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

تنطلق اليوم في أبوظبي برعاية الشيخة فاطمة

«قمة المرأة» تستعرض جهود الإمـارات لتعـزيــز الــدور النسائي في حفظ السلم والأمن الدوليين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 ديسمبر 2017

بدرية الكسار (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ينطلق اليوم مؤتمر «قمة المرأة حول أبعاد التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلام الدوليين» الذي ينظمه مركز تريندز للبحوث والاستشارات، والاتحاد النسائي العام، بالتعاون مع منظمة المرأة في الأمن الدولي (WIIS)، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، في فندق الريتز كارلتون بأبوظبي، ويستمر يومين.

ويهدف الحدث إلى زيادة الوعي بالصلة بين مقاربة النوع والسلام والأمن في كل من الحياة السياسية والممارسة العملية، وتوفير فهم أفضل لأبعاد التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين لجمهور عريض من الناس، وإبراز مكانة الإمارات في تعزيز دور المرأة في حفظ السلم والأمن الدوليين، وستطلق من خلال أعمال القمة سلسلة مبادرات وأنشطة مستقبلية هادفة للنهوض بجدول أعمال المرأة.

اليوم الأول

يتضمن المؤتمر في اليوم الأول خمس جلسات، تتناول الأولى محور تمكين المرأة لتعزيز السلام، وتشارك في الجلسة منى غانم المري نائب رئيس مجلس التوازن بين الجنسين بدولة الإمارات، والدكتورة شانتال دي جونج اودرات رئيسة منظمة المرأة في الأمن الدولي (WIIS)، والجلسة الثانية تناقش أبعاد وانعكاسات مقاربة النوع على سياسات الأمن الوطني الذي سيعالج أهمية دور المرأة في أجندة السلم والأمن الدوليين، ويركز على تشخيص دور هذه الأجندة في ضمان المجتمعات الآمنة في العالم، ويسلط الضوء على أهمية السياسات والتشريعات والميكانيزمات المؤسساتية لتطوير عمل الأجندة والارتقاء بها إلى مستوى أفضل، ويشارك فيها كل من السفير مارا ماريناكي المستشارة الرئيسة لشؤون المساواة بين الجنسين لدى مكتب العمل الخارجي التابع للاتصال الأوروبي، والبروفسور مايكل براون أستاذ الشؤون الدولية والعلوم السياسية في كلية إليوت للشؤون الدولية بجامعة جورج واشنطن، ومحمد الناصري المدير الإقليمي للدول العربية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، والدكتورة كاثلين كوناست مديرة السياسة والاستراتيجية الخاصة بمقارنة النوع الاجتماعي بالمعهد الأميركي للسلام.

وتناقش الجلسة الثالثة أبعاد مقاربة النوع أو التوازن بين الجنسين على الجوانب العسكرية والأمنية، ويناقش فيها أهمية مقاربة النوع في الإعداد لخطط منهجية ولدورات تكوينية، تتوخى تبني مقاربات فعالة وناجعة للتمكين من تحقيق الأبعاد الملموسة لمقاربة النوع، ويشارك فيها دانيال دي توريس المدير المساعد، رئيس شعبة مقاربة النوع والأمن بمركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، وجنيفر ويتوير خبيرة عسكرية وأمنية، ملحق عسكري بمكتب الأمم المتحدة، وايرين فلين رئيسة مكتب منظمة المرأة في الأمن بإيطاليا، والعقيد الركن طبيب عائشة سلطان الظاهري، نائب قائد سلاح المصالح الطبية بالقوات المسلحة بدولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا