• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

فتاوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أغسطس 2015

Ihab Abd Elaziz

عمولة الموظف

* كلفت بإيجاد شركة بناء للقيام بأعمال ترميمات لمؤسسة أعمل بها، وبعد أن وجدتها، عرضت الشركة تقديم نسبة 5% لي من إجمالي قيمة العقد.. فهل هذا حلال أم حرام؟

** إن مقتضى الصدق في العمل والإخلاص فيه، ألا تبرم أيَّ صفقة ولا تأخذ أيَّ عمولة إلا بعد أن تعلم الجهة التي وكلتك على إنجاز تلك المهمة، فإذا وضعتهم في التفاصيل، وأذنوا لك في ذلك فلا حرج في تلك النسبة التي ستأخذها من الطرف الآخر، أما إذا لم تعلمهم فلا يجوز لك ذلك، إذ عدم إعلامهم: إخلال بمبدأ الأمانة، واستفادة من أموالهم بغير إذنهم، وقد قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا)، «سورة النساء: الآية 58».

إهداء ثواب الصدقة

* أتصدق يومياً بدرهم واحد عن طريق «مسج» للأوقاف كصدقة جارية.. هل يمكن أن تكون هذه الصدقة عني وعن والدي وعن من أسأت لهم دون علم مني؟

** يجوز أن تهدي ثواب الصدقة الجارية للوالد ولكل من أسأت إليه ولا ينقص ذلك من أجرك، وطلب المسامحة من الناس من شروط صحة التوبة، وبيان ما تطلب فيه المسامحة مطلوب إلا إذا خشيت من بيانه وقوع مفسدة فحينئذٍ يكفي الإجمال في طلب المسامحة، أخرج البخاري في صحيحه، عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه أو من شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا